تشيلسي يبحث عن صدارة مجموعته في الشامبيونزليغ … البايرن لرد الاعتبار والباريسي والبرشا لحفظ السجل

| محمود قرقورا

تختتم اليوم وغداً مباريات الجولة الأخيرة من دور المجموعات لأهم مسابقة على صعيد الأندية في العالم الشامبيونزليغ بنسختها الثالثة والستين فتقام مباريات المجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة بداية من التاسعة وخمس وأربعين دقيقة.
المتابع لن يرهق نفسه للبحث عن التفصيلات والآمال والتطلعات للمباريات الثماني التي تقام اليوم، وتبدو الأمور جلية واضحة بشأن بطاقات التأهل، ففي المجموعة الثانية طارت الطيور بأرزاقها منذ جولتين بتأهل باريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني، وعندما تدور رحى بينهما سيكون العنوان الأمضى بحث البايرن عن رد الاعتبار إثر خسارة الذهاب التي أطاحت برأس المدرب الإيطالي أنشيلوتي، في الوقت الذي يسعى فيه باريس سان جيرمان المرشح للظفر باللقب هذه المرة من نقاد اللعبة ومتابعيها، وآخر من تنبأ بذلك الهولندي كويمان الغني عن التعريف.
وفي المجموعة الرابعة ضمن برشلونة الصدارة وهو يلتقي اليوم مع ضيفه سبورتنغ لشبونة البرتغالي بهدف الاستمرار في نبذ الخسارة أمام جماهير كامب نو، ولكن الصورة مختلفة للنادي الزائر حيث لن ينفعه إلا الفوز في عرين البرشا وهذه كلمة صغيرة على اللسان كبيرة في الميزان الكروي وخاصة أن النادي الكاتالوني لم يهزم بأي مباراة هذا الموسم بعد خسارتي الكلاسيكو على كأس السوبر، ويرنو يوفنتوس وصيف النسخة الفائتة إلى هذه المباراة على اعتبار أن عدم خسارة البرشا تكفيه بغض النظر عن ماهية زيارته إلى بلاد الأساطير بضيافة أولمبياكوس اليوناني فاقد الأمل.
في المجموعة الأولى لم تحسم أي من البطاقتين لكن نظرياً اليونايتد تأهل متصدراً مستفيداً من نتيجتيه ذهاباً مع بازل وسيسكا موسكو، وما زال الأمل كبيراً عند بازل السويسري من منطلق أن رحلة سيسكا إلى ملعب الجحيم أولد ترافورد عسيرة في الوقت الذي يزور فيه بازل الخصم الأضعف في هذه المجموعة الذي مني بخمس هزائم وهو بنفيكا البرتغالي البطل الأول للمسابقة بعد الزعيم التاريخي ريـال مدريد.
وفي المجموعة الرابعة يحتاج أتلتيكو مدريد إلى ما يشبه المعجزة للبقاء في الأجواء لأن البلوز تشيلسي ضمن التأهل في الجولة الماضية وهو بحالة صحية مثالية إثر النتائج الإيجابية المتتالية في البطولة الأقوى والأقدم في العالم، وما زال ذئاب العاصمة الإيطالية مهيئين للتأهل عندما يستضيفون كارباكا الأذري ضيف المسابقة الجديد الذي كان ثقيل الظل على أتلتيكو وحده.

برنامج المباريات
• يتقابل في المجموعة الأولى مانشستر يونايتد الإنكليزي مع سيسكا موسكو الروسي، وبنفيكا البرتغالي مع بازل السويسري. والصدارة لليونايتد بـ12 نقطة مقابل تسع لبازل وسيسكا ولا شيء لبنفيكا.
• يلتقي ضمن المجموعة الثانية بايرن ميونيخ الألماني مع سان جيرمان الفرنسي، والسيلتيك الإسكتلندي مع أندرلخت البلجيكي. والصدارة للباريسي بـ15 نقطة مقابل 12 للبايرن و3 للسيلتيك ولا شيء لأندرلخت.
• يلعب ضمن المجموعة الثالثة تشيلسي الإنكليزي مع أتلتيكو مدريد الإسباني، وروما الإيطالي مع كارباكا الأذري. والصدارة لتشيلسي بـ11 نقطة مقابل 8 لروما و6 لأتلتيكو ونقطتين لكارباكا.
• يتواجه ضمن المجموعة الرابعة برشلونة الإسباني مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي، وأولمبياكوس اليوناني مع يوفنتوس الإيطالي. والصدارة للبرشا بـ11 نقطة مقابل 8 لليوفي و7 لسبورتنغ ونقطة لأولمبياكوس.

قبل الصافرة
• يتفوق الباريسي على البايرن بخمسة انتصارات مقابل خسارتين والأهداف 8/11 وسجل البايرن عندما يستضيف الفرنسيين يشير إلى 10 انتصارات وثلاث هزائم مقابل تعادلين على حين زار الباريسي الأراضي الألمانية سبع مرات ففاز بثلاث مباريات وخسر مثلها مقابل تعادل يتيم، ويتفوق السيلتيك على أندرلخت بفوزين مقابل هزيمة، وسجل أندرلخت على الأراضي الأسكتلندية يشير إلى تعادلين وثلاث هزائم.
• لم يخسر برشلونة في آخر 23 مباراة أوروبية بأرضه ففاز بـ21 مقابل تعادلين منذ أيلول 2013 والتقى سبورتنغ لشبونة خمس مرات ففاز بأربع مقابل تعادل واستضاف الأندية البرتغالية 12 مرة حملت عشرة انتصارات مقابل تعادل وخسارة كانت أمام بورتو في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1972/1973، والتفوق يبدو واضحاً لليوفي بمواجهة أولمبياكوس بسبعة انتصارات مقابل تعادلين وخسارتين ولكن سجل السيدة العجوز على الأراضي اليونانية يبدو متكافئاً بأربعة انتصارات ومثلها هزائم مقابل ثلاثة تعادلات، على حين استضاف أولمبياكوس الأندية الإيطالية 10 مرات مكتفياً بثلاثة انتصارات وأربع هزائم.
• الحصيلة متعادلة بين تشيلسي وأتلتيكو مدريد بفوزين وتعادلين وخسارتين والأهداف 10/10 ولكن البلوز استضاف الإسبان 15 مرة فاز بتسع منها مقابل خسارتين، على حين زار أتلتيكو الأراضي الإنكليزية 11 مرة فحقق فوزين فقط مع خمسة تعادلات، على حين كان لقاء روما وكارباكا الذي حسمه ذهاباً 2/1 هو الوحيد بينهما والوحيد لروما بمواجهة الأندية الأذرية.
• الغلبة لليونايتد بمواجهة سيسكا موسكو، فخلال خمسة لقاءات لم يخسر محققاً ثلاثة انتصارات آخرها ذهاباً وسجل الشياطين الحمر مثالي في آخر 20 مباراة أوروبية بأرضه بـ16 فوزاً وأربعة تعادلات، والتقى بنفيكا مع بازل ثلاث مرات عرفت اللغات الثلاث والأهداف 3/6 لمصلحة بازل.