أنقرة: تسليح واشنطن للأكراد موجه ضدنا

| وكالات

كشفت تقارير إعلامية، أن رتلا يضم شاحنات محملة بالمعدات العسكرية، القادمة من مختلف الوحدات العسكرية في تركيا، وصل إلى ولاية كليس، المحاذية لمحافظة إدلب، لينضم إلى الحشود المرابطة على حدود المحافظة المقابلة لعفرين.
بدوره ذكر موقع «ترك برس»، أن القوات التركية نقلت خمس قاذفات من ولاية ملاطيا إلى الحدود مع سورية، بعد اتخاذ كافة التدابير الأمنية، ولفت إلى أن هذه التعزيزات تأتي بالتزامن مع تهديدات المسؤولين الأتراك بشن عملية عسكرية على عفرين لتطهيرها من عناصر حزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي.
بالمقابل تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب «العدالة والتنمية»، وفق ما نقل موقع «روسيا اليوم»، عن نية بلاده القضاء قريبا على كافة المسلحين المرتبطين بالأكراد في سورية.
وقال أردوغان: «نرى خطة للولايات المتحدة موجهة ضدنا، وتجري هناك إقامة ممر إرهابي بشمال سورية، ولماذا تصل أسلحة أميركية إلى هناك في الوقت الذي لم يبق فيه داعش هناك؟ وضد من ستستخدم؟ ضد إيران أو تركيا أو روسيا»؟
وتابع: «لن نتابع بصمت محاولات البعض في الولايات المتحدة لإقامة دولة إرهابية بجانبنا».