اتحاد الكتاب العرب: القدس عاصمة فلسطين منذ فجر التاريخ

| الوطن

أدان اتحاد الكتاب العرب في سورية بأشد العبارات عزم الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي مستنكراً هذا الفعل الأخرق للسياسة الأمريكية التي لا تعطي بالاً للقيم والعقائد والأعراف والتقاليد الخاصة بأبناء الشعب الفلسطيني.
وجاء في بيان أن هذا القرار الأهوج لا يعطي بالاً لما سيجره من تفاعلات عارمة في جميع أنحاء العالم ولا سيما العالم الإسلامي لأن القدس معنى عالمي ودارة حجيج وإيمان وعاصمة للبلاد الفلسطينية منذ فجر التاريخ.
وأكد البيان أن المحاولات الأمريكية الحاقدة والعنصرية والموالية لكيان الاحتلال توالت على نحو محموم وجائر من أجل الاعتراف بمدينة القدس الشريف عاصمة لهذا الكيان الأمر الذي لم تجزه الشرائع ولا الحقوق ولم تتجرأ عليه المنظمات الدولية ومنها الأمم المتحدة لأن القدس من حيث الجغرافيا والتاريخ والعقيدة مدينة عربية بالمطلق.
ودعا البيان الأدباء والكتاب إلى بذل أقصى الجهود لفضح سياسات الصهيونية والأمريكية التي ستؤدي إلى نتائج وخيمة وكارثية على الصعيدين العربي والعالمي وستطول الكيان الصهيوني أولاً والولايات المتحدة الأمريكية راعية الإرهاب ثانياً، مؤكداً أن أبناء فلسطين لن يسكتوا أبداً عن السياسات الأمريكية الهوجاء تجاه وطنهم والبلاد العربية معاً.