صواني قهوة بالمخدرات إلى الخليج وأخرى بالأقمشة إلى مصر

| عبد الهادي شباط

حصلت «الوطن» على معلومات من مسؤول في الجمارك حول ضبط قضيتي مخدرات في مرفأ اللاذقية، الأولى تم ضبطها ضمن صواني القهوة المهيأة للتصدير لدول خليجية حيث تم ضبط نحو 1.1 مليون حبة كبتاغون كانت مخبأة بين الصواني ومادة الكرتون التي تغلفها حيث وصل وزن هذه الحبوب لنحو 192كغ، بينما تم ضبط نحو 570 ألف حبة مخدرات مشابهة ضمن شحنة أقمشة كانت تتجه نحو دولة مصر حيث بلغ وزن هذه الحبوب نحو 107 كغ إلى جانب ضبط نحو طن من مادة الحشيش ضمن نفس القضية وبين مصدر في جمارك اللاذقية أن هذه العملية وضبط قضيتي التهريب لمادة المخدرات تأتي ضمن منهجية عمل متبعة لدى إدارة الجمارك عبر إحداث نقاط جمركية للمراقبة بما يسهم في مكافحة التهريب وضبط هذه الظاهرة.
بينما أوضح مسؤول في إدارة الجمارك أنه تمت مصادرة كامل كمية المخدرات لإتلافها والتعامل معها وفق الأنظمة المعمول بها، وأن الجمارك مازالت تتابع الموضوع وتتعقب خيوطه للإحاطة بملابسات القضية والتقصي عن مصدرها وكل المتورطين في هذه القضية.
وتأتي هذه القضية في اللاذقية بعد أيام من ضبط كمية من المخدرات تم ضبطها في مطار دمشق وتجاوزت ربع طن من المخدرات موزعة على 1611 حبة مخدرات من نوع كبتاغون، حيث بينت التحقيقات حينها أن مصدر كمية المخدرات المضبوطة هو محافظة حماة ثم تم نقلها لطرطوس حيث قامت إحدى الشركات العاملة هناك بمعاودة إرسال المادة إلى مطار دمشق الدولي، مبيناً أن وجهة المخدرات كانت إلى دولة خليجية عبر طائرة شحن تنقل البضائع.
وعن كمية المصادرات وكمية المخدرات التي تم ضبطها خلال العام الجاري تجاوزت كمية المخدرات التي ضبطتها عناصر الجمارك منذ بداية العام الجاري نصف طن من المخدرات منها تهريب المخدرات ضمن ألواح الصابون في طرطوس حيث تجاوزت الكمية 1.8 مليون حبة مخدرات تجاوز وزنها 314 كغ حيث سجلت قيمة غرامة هذه القضية نحو 5.4 مليارات ليرة ورسومها 54 مليون ليرة بينما كانت قيمتها 686 مليون ليرة، إضافة لقضية تهريب نحو 300 حبة مخدرات تم ضبطها في منطقة حسيا بحمص وبلغت قيمتها 144 ألف ليرة وغراماتها تجاوزت 160 ألف ليرة.