موسكو: لإعطاء بيونغ يانغ ضمانات تعيدها إلى الحوار

قال جيش كوريا الجنوبية: إن قاذفة أميركية من طراز بي-1بي حلقت فوق شبه الجزيرة الكورية أمس الأربعاء في إطار تدريب جوي مشترك وواسع النطاق مع كوريا الجنوبية تستمر حتى غداً الجمعة نددت به كوريا الديمقراطية ووصفته بأنه يدفع شبه الجزيرة إلى حافة حرب نووية.
وتتزامن التدريبات مع زيارة نادرة إلى كوريا الديمقراطية قام بها جيفري فيلتمان مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة. قالت وسائل إعلام رسمية كورية ديمقراطية: إن نائب وزير الخارجية باك ميونج جوك اجتمع أمس الأربعاء مع مسؤول فيلتمان في بيونجيانج. وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن المسؤولين بحثا التعاون الثنائي ومسائل أخرى تتعلق بالمصالح المشتركة.
بدوره دعا نائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف إلى تقديم ضمانات لكوريا الديمقراطية من أجل عودتها إلى طاولة الحوار حول برنامجها النووي والحيلولة دون اشتعال فتيل الحرب في شبه الجزيرة الكورية. وقال مورغولوف في كلمة ألقاها أمام المجتمعين في منتدى برلين للسياسة الخارجية أمس كما نقل موقع «روسيا اليوم» إن «ما تتطلع إليه بيونغ يانغ هو الحصول على ضمانات أمنية.. أعتقد أننا يمكننا العمل معاً على بعض المسائل التي ستشجع بيونغ يانغ وستلفت انتباهها وقد يفضي ذلك إلى استئناف العملية التفاوضية».
(رويترز– روسيا اليوم- سانا)

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!