مليارا ليرة لاستكمال 35 منطقة صناعية وحرفية في 2018

| علي محمود سليمان

بين مدير المدن الصناعية في وزارة الإدارة المحلية أكرم الحسن أنه خلال العام 2017 تم وضع خطة لإقامة 35 منطقة صناعية وحرفية في محافظات حمص وحماة وطرطوس واللاذقية والقنيطرة والسويداء.
موضحاً في تصريح لـ«الوطن» أنه تم إنفاق 4.2 مليارات ليرة سورية في إحداث وتنفيذ هذه المناطق ومع وصولنا إلى نهاية عام 2017 فقد دخل منها ثلاث مناطق صناعية في الاستثمار وهي منطقة بانياس ومنطقة اللاذقية ومنطقة رساس في محافظة السويداء، بينما يوجد 26 منطقة صناعية وحرفية قيد التنفيذ واستكمال أعمال البناء وتأسيس البنى التحتية لها، والمتبقي 6 مناطق وهي قيد الدراسة والتخطيط للبدء بها.
وأضاف الحسن: إن أطول مدة تنفيذ وفق الجدول الزمني ستكون بقرابة الـ200 يوم وبذلك نستطيع القول إنه مع نهاية عام 2018 ستكون جميع المناطق الصناعية والحرفية الـ35 أصبحت قيد الخدمة ودخلت في الاستثمار، مشيراً إلى إنه تم تخصيص مبلغ ملياري ليرة سورية من موازنة العام القادم 2018 لاستكمال عمليات تنفيذ هذه المناطق الصناعية والحرفية.
لافتاً إلى أن هذه المناطق وضعت وفق دراسات وبرنامج تنفيذي وتخطيطي لتغطية حاجة المحافظات الموجودة فيها بحيث تخدم جميع الصناعيين والحرفيين في كل منطقة ومحافظة، وهي بمساحة إجمالية حوالي 1900 هكتار قادرة على تأمين أكثر من 1100 مقسم صناعي وحرفي، وهي ستكون مجهزة بكامل البنية التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحي وخطوط الهاتف وهي ممولة بالكامل من الدولة وستكون بسعر التكلفة للصناعيين والحرفيين.
وفي توزيعها فهي مقسمة إلى 4 مناطق صناعية وحرفية في محافظة حمص وهي في مناطق تلكلخ وشين والحواش والصايد، وفي محافظة حماة تم التخطيط لتنفيذ 4 مناطق صناعية وحرفية في مناطق مصياف والسلمية ومحردة إضافة لتوسع المنطقة الصناعية في حماة، أما في السويداء فقد تم التخطيط لتنفيذ 10 مناطق صناعية وحرفية وهي مناطق أم الزيتون الصناعية وأم الزيتون الحرفية وعرى والمزرعة وشهبا وصلخد وشقا ورساس إضافة للمنطقة العاشرة التي ستحدد قريباً.
وفي محافظة اللاذقية تم التخطيط لتنفيذ 4 مناطق صناعية وحرفية وهي في مناطق فدري وديرودان واللاذقية والقرداحة، وفي محافظة طرطوس تم التخطيط لإقامة 10 مناطق صناعية وحرفية وهي في مناطق صافيتا وبانياس والعنازة وبرمانة المشايخ والروضة والصفصافة ودير شيخ سعيد ودريكيش والشيخ بدر والقصبية، بينما سيتم تنفيذ منطقتين صناعيتين في محافظة القنيطرة وهي في خان أرنبة والحلس، وفي محافظة ريف دمشق سيتم تنفيذ منطقة صناعية وحرفية في منطقة جيرود.
ونوه الحسن إلى أنه عندما تصل نسب التنفيذ إلى 75 بالمئة سيتم البدء بتخصيص المقاسم للصناعيين والحرفيين، حيث يتوقع أن تكون جاهزة مع نهاية العام القادم 2018، وهي ستكون خاضعة لكل بنود القرار /2777/ لعام 2011 والخاص بتنظيم الاستثمار في المدن والمناطق الصناعية، بحيث تكون الأقساط مريحة للصناعيين والحرفيين بدفعة أولى نحو 30 بالمئة من قيمة المقسم، وباقي المبلغ يقسط.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!