نصائح وتوصيات

فاروق بوظو : 

خلال الشهرين اللذين يفصلان نهائيات الموسم الكروي الماضي وبداية الموسم القادم، تعمل معظم الاتحادات الكروية العربية والآسيوية على إعداد حكامها الكرويين بدنياً وفنياً ونفسياً، اعتقاداً راسخاً لديها بالدور المهم لكل من الصافرة والراية التحكيمية في إنجاح المسابقات والبطولات المحلية بشكل خاص… وهذا يتطلب ضرورة البدء فوراً ومن دون أي تردد أو تأخير بعقد الدورات التحكيمية الخاصة بإعداد وتحضير الحكام الكرويين لدينا للموسم القادم بشكل يواكب فترة إعداد أنديتنا المختلفة لفرقها الكروية للدوري المحلي القادم قبل بدئه بأسابيع معدودة.
ولعله من الضروري على اتحاد اللعبة ولجنة حكامه البدء بإصدار نشرة توجيهية خاصة تتضمن جملة من التعليمات والنصائح المتعلقة بالإعداد البدني للحكام تحملاً وسرعة والتي يجب على الحكام البدء بتطبيقها من دون أي تأخير على أن يتبعها وحتى خلالها معسكر إعداد لحكامنا الكرويين النخبة يتم خلالها تقييم أداء الحكام الموسم الكروي الذي مضى من خلال عرض لمعظم القرارات التحكيمية الصحيحة منها والخاطئة على أن يتبعه جملة دروس مستفادة من دوريات وبطولات الاتحادات الكروية الأخرى عربياً وقارياً ودولياً.. بينما يجب على لجان الحكام الفرعية في المحافظات المختلفة إقامة هذه المعسكرات التأهيلية لباقي الحكام لديهم داخل محافظاتهم.. على أن يتم إنهاء هذه الدورات والمعسكرات التدريبية باختبارات بدنية وفنية ونفسية، وجملة تعليمات واضحة وصريحة هدفها وحدة وصحة وثبات القرار التحكيمي لمجموعة حكام قطرنا العربي السوري.
إن اتباع ما أردت توضحه هذا الأسبوع سيساهم بالتأكيد في الانطلاق بمستوى قدرات حكامنا الكرويين صافرة وراية في دورينا الكروي المحلي الذي يلعب التحكيم الدور البارز في إنجاحه..