سورية

قرار ترامب يوحد محور المقاومة دعماً للقدس.. ونقابات عربية في دمشق نددت به … نصر اللـه للفلسطينيين: انتفاضة ثالثة.. واطردوا كل من يأتيكم مطبعاً

| الوطن – وكالات

تواصلت موجة الغضب العربي والدولي وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، أمس، ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدسة.
ودعا الأمين العام لحزب اللـه اللبناني إلى جعل هذا القرار بداية النهاية لـ«إسرائيل»، ودعا الفلسطينيين إلى انتفاضة ثالثة في وجه العدو الصهيوني، وطرد كل من يأتيهم للتطبيع مع العدو، على حين كانت نقابات عربية في دمشق تندد بالقرار.
وفي كلمة له أمس خلال التظاهرة التي أقامها حزب اللـه في ضاحية بيروت الجنوبية تضامناً مع القدس ضد القرار الأميركي، قال نصر الله: إن أهم رد على قرار ترامب العدواني هو إعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة على الأرض الفلسطينية وعلى كل العالم العربي والإسلامي أن يساندهم».
وبحسب ما نقل موقع قناة المنار اللبنانية، دعا نصر الله، جميع فصائل المقاومة في المنطقة للتواصل والتلاقي ولوضع إستراتيجية موحدة للمواجهة، ووضع خطة عملية لتتوزع فيها الأدوار للمواجهة الكبرى «ونحن سنقوم بمسوؤلياتنا كاملة في هذا المجال»، وأضاف «أرادوا لهذا القرار أن يكون بداية النهاية للقضية الفلسطينية وأنا ادعو لنجعل هذا القرار بداية النهاية لإسرائيل».
وحث نصر اللـه «الشعب الفلسطيني على طرد كل شخص يأتيهم مطبعا مع العدو، سواء كان يلبس عمامة أو يحمل صليبا»، في إشارة مباشرة لقيام وفد بحريني بزيارة الأراضي المحتلة خلال الأيام الماضية حيث طرده الفلسطينيون ومنعوه من دخول المسجد الأقصى، ولاسيما أن زيارة الوفد البحريني تكشف محاولات بعض دول الخليج التطبيع مع العدو الصهيوني.
وأكد نصر الله، أن «الرد على قرار ترامب يجب أن يكون عبر انتفاضة فلسطينية لأن لا أحد يمكن أن يملي على الفلسطينيين كيف يجب أن يتصرفوا وإنما هم أنفسهم الذي يقررون ماذا سيفعلون والتجربة أثبتت أنهم أساتذة في هذا المجال».
ولاقى عضو اللجنة المركزية في حركة «فتح» الفلسطينية عباس زكي دعوة نصر اللـه وقال موجهاً كلامه له: «لن نخذلك»، وأكد أن الحركة لم تعد تريد أية علاقات مع الولايات المتحدة الأميركية، فيما حيّا القيادي في حركة «حماس» إسماعيل رضوان السيّد نصر اللـه وكل من تظاهر في لبنان أمام السفارة الأميركية في عوكر شمال بيروت والضاحية الجنوبية وكل العرب الذين انتفضوا لأجل القدس.
جاء موقف نصر اللـه في إطار القوة التي أظهرها لبنان عقب قرار ترامب ووقوفه الحازم إلى جانب فلسطين بعكس مواقف دول عربية متخاذلة، كما استبق نصر اللـه بموقفه المحاولات التي لا تزال بطيئة لعقد قمة عربية طارئة في عمان.
وعلى وقع الغليان المستمر في الشارع الفلسطيني وسقوط ضحايا وجرحى في مواجهات مع قوات الاحتلال، ذكرت قناة «الميادين» اللبنانية أن قمة ثلاثية عاجلة في القاهرة ستجمع الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والمصري عبد الفتاح السيسي مع ملك الأردن عبد اللـه الثاني، قبيل أيام من القمة الإسلامية الطارئة التي دعا لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن القدس.
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أكد في اتصال أجراه مع الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني تطلع الفلسطينيين إلى «قرارات واضحة من القمة الإسلامية في تركيا بشكل يرقى إلى مستوى الجموع الثائرة»، وأشاد بموقف إيران في دعم القضية الفلسطينية.
وحشدت الجاليات العربية والإسلامية والجمعيات الفلسطينية تظاهرات حاشدة ضد قرار ترامب في العاصمة الألمانية برلين دعا إليها حزب اليسار الألماني، وفي مدينة فرانكفورت الألمانية، ومدينة لايميرك الإيرلندية ومدينة خاركوف الاوكرانية، إضافة إلى مدينة باتنروج بولاية لويزيانا الأميركية، ـ والعاصمة المغربية الرباط، وفق وكالة «سانا».
وفي دمشق، طالب الملتقى القومي العربي، المكون من منظمات ونقابات شعبية عربية في بيان عقب اجتماع لهم أول من أمس بمقر الاتحاد العام للفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب، الحكومات العربية وحكومات العالم والمنظمات الدولية والاتحادات والمنظمات الشعبية العربية والدولية بإدانة قرار ترامب، وإلغاء الاتفاقيات الاستسلامية مع الكيان الصهيوني ومقاومة التطبيع بكل أشكاله.
كما دعوا في البيان الذي تلقت «الوطن» نسخة منه إلى مقاطعة البضائع الأميركية.
الاتحاد الأوروبي ورغم مواقفه المتخاذلة في فلسطين على مدى السنوات أكد أنه لن يقدم على خطوة مشابهة لخطوة ترامب.
من جانبها، قالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في مؤتمر صحفي أمس: «أعلم أن رئيس وزراء (الاحتلال بنيامين) نتنياهو أعرب عدة مرات عن توقعه بأن الآخرين سوف يتبعون قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وينقلون سفاراتهم إلى القدس. يمكنه أن يتوقع ذلك من الآخرين، إلا أن هذا لن يحدث من جانب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock