نصر اللـه للفلسطينيين: لانتفاضة ثالثة.. وقوى فلسطينية: الكفاح المسلح للتحرير … حالة الغليان الشعبي مستمرة لحماية القدس

| الوطن – وكالات

تواصلت موجة الغضب والغليان الشعبي المندد والرافض لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لـ«إسرائيل»، حيث طالب الأمين العام لحزب اللـه حسن نصر اللـه إلى جعل هذا القرار بداية النهاية لـ«إسرائيل»، داعيا الفلسطينيين إلى انتفاضة ثالثة، وطرد كل من يأتيهم للتطبيع مع العدو.
وفي كلمة له أمس خلال التظاهرة التي أقامها الحزب في ضاحية بيروت الجنوبية تضامناً مع القدس ضد القرار الأميركي، دعا نصر الله، جميع فصائل المقاومة في المنطقة للتواصل والتلاقي ولوضع إستراتيجية موحدة للمواجهة، وقال: «نحن سنقوم بمسؤولياتنا كاملة في هذا المجال».
ولاقى عضو اللجنة المركزية في حركة «فتح» الفلسطينية عباس زكي دعوة نصر اللـه ورد عليه قائلاً: «لن نخذلك»، وأكد أن الحركة لم تعد تريد أي علاقات مع واشنطن.
إلى ذلك اعتبرت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية، أن قرار الإدارة الأميركية باطل وملغى، ومخالف لشرعية الأمم المتحدة، ودعت جميع القوى الحية في الأمة العربية لإدانتها لهذا القرار، كما طالبت الدول العربية بقطع علاقاتها مع الكيان الإسرائيلي، داعية للتمسك بخيار المقاومة والكفاح المسلح كوسيلة وحيدة لتحرير كامل التراب الفلسطيني.
ودعت القيادة المركزية في بيان بعد اجتماع لها في دمشق أمس، إلى وقف عملية التطبيع الجارية على قدم وساق من جانب بعض الحكام العرب، معتبرة أن من يواصل هذه العملية شريك في العدوان على الشعب الفلسطيني.
وذكرت قناة «الميادين» أن قمة ثلاثية عاجلة في القاهرة ستجمع الرئيسين الفلسطيني والمصري مع الملك الأردني، وذلك قبيل أيام من القمة الإسلامية الطارئة.