مفاوضات تمهد لتسوية شاملة في الغوطة الشرقية

| موفق محمد

تحدثت مصادر مطلعة على ملف المصالحات لـ«الوطن»، عن «عمل مكثف على ملف الغوطة الشرقية»، وأوضحت أن «المباحثات تتركز مع الطرف الآخر حالياً حول مسألتين: إما القضاء على جبهة النصرة وإما إخراجها»، وأشارت إلى أن المباحثات تجري بين لجان المصالحة من جهة وميليشيات «جيش الإسلام» و«فيلق الرحمن» من جهة ثانية.
وأعربت عن اعتقادها بأن «الأمور تتجه للتسوية الشاملة في الغوطة الشرقية عبر إخراج «النصرة» وليس بالضرورة إلى إدلب»، وقالت: «سيصبحون جزءاً من الوطن والدولة، والسلاح قد يتم تسليمه وقد يكون جزءاً من الدفاع عن البلاد»، مرجحة أن يتم الأمر «قريباً».