عربي ودولي

إعطاب أكثر من 1200دبابة ومدرعة و37 طائرة متنوعة للتحالف خلال ألف يوم … إيران: يجب محاسبة النظام السعودي على مجازره باليمن

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني حسين نقوي حسيني: إنه يجب محاسبة النظام السعودي والدول التي تزوده بالسلاح على خلفية المجازر التي يرتكبها بحق الشعب اليمني.
وجدد نقوي حسيني في تصريح لوكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء رفض مزاعم المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هيلي حول تزويد إيران للجيش واللجان الشعبية اليمنية بالصواريخ والأسلحة، موضحاً أن إيران أعلنت مراراً دعمها للشعب والجيش اليمني وفي الوقت نفسه أكدت أنها لم تقدم أي أسلحة لليمنيين.
وشدد نقوي على أن «السعوديين يجب أن يعلموا أن الصواريخ الإيرانية لو كانت بيد اليمنيين، لكانت الحرب اليمنية قد شهدت منحى آخر».
وأكد المتحدث أن «الجمهورية الإسلامية تملك الشجاعة والقوة والصداقة الكافية لتعلن تسليح أي بلد بشكل علني إذا قررت ذلك».
وتواصل الدول الغربية إمداد النظام السعودي بالسلاح لاستمرار عدوانه على اليمن الذي خلف منذ آذار عام 2015 عشرات آلاف القتلى والجرحى ودماراً هائلاً في البنى التحتية بالبلاد إضافة إلى معاناة اليمنيين من المجاعة وانتشار الأوبئة والأمراض جراء الحصار الخانق الذي يفرضه تحالف العدوان على منافذ البلاد.
بدوره قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلّحة الإيرانية اللواء حسين باقري: إن «قوى الاستكبار تريد إثارة الصراعات الداخلية في العالم الإسلامي من خلال نشر الفكر الوهابي بين الشبان».
وفي سياق متصل أعلنت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية عن إطلاق صاروخ باليستي من نوع «قاهر 2m» على تجمعات قوات الرئيس عبدربه منصور هادي في منطقة الفرضة بمديرية نِهْم شمالي شرق العاصمة صنعاء.
ومن جهتها، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن تدمير وإعطاب أكثر من 1200دبابة ومدرعة وآلية و37 طائرة متنوعة للتحالف السعودي خلال ألف يوم.
إلى ذلك استشهد 5 مدنيين وجرح 20 آخرون بقصف جوي للتحالف السعودي استهدف وقفة قبلية في الريف الشمالي للعاصمة صنعاء.
وبحسب مصدر محلي فقد استهدفت 4 غارات جوية متتالية للتحالف السعودي وقفة قبلية لأبناء مديرية أرحب بالقرب من جامعة أرحب، أعقب ذلك استشهاد 5 أطفال بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت سوق أرحب الشعبي شمالي العاصمة اليمنية صنعاء.
فيما أفاد مصدر عسكري بمقتل 30 عنصراً من قوات الرئيس هادي خلال تصدّي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم المدعومة بغارات جوية للتحالف السعودي في منطقة الحول بمديرية نِهْم. كما قصف الجيش واللجان موقعاً مستحدثاً لقوات هادي في ذات المنطقة بصاروخ زلزال2.
بموازاة ذلك، شنّ الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع قوات هادي في جبل السلطاء، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، بحسب مصدر عسكري يمني.
وفي محافظة صعدة استشهدت 3 نساء وجرحت امرأتان إثر غارة جوية للتحالف استهدفتهن في حين كن عائدات من مراسيم عزاء في منطقة شعبان بمديرية رازِح الحدودية غربي المحافظة شمال اليمن.
كذلك استشهد 4 أطفال بانفجار قذيفة أطلقتها قوات التحالف السعودي على مديرية السُخْنة جنوبي محافظة الحُديْدة الساحلية غرب اليمن.
وفي محافظة مأرب استشهد شخصان بغارة جوية للتحالف السعودي على مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب شمال شرق البلاد.
وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العديد من قوات هادي في محافظة تعز، فيما شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية بينها قنابل عنقودية وفسفورية على معسكر العمري في مديرية ذُباب الساحلية جنوب غرب المحافظة.
وفي محافظة البيضاء، قتل وجرح العديد من قوات هادي وعناصر من تنظيم القاعدة في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في هجوم للجيش واللجان على مواقعهم بمديرية الزاهِر جنوبي المحافظة وسط البلاد.
وعند الحدود اليمنية السعودية، فقد جددت مقاتلات التحالف السعودي استهداف مديريات حرض وميدي وعبس الحدودية بمحافظة حجة غرب اليمن بـ20 غارة جوية. في المقابل قصف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات الجيش السعودي في مواقع القرن والدفينية وقائم زبيد والبيت الأبيض وشمال قوى، امتداداً إلى تلة الرمضة ومنفذ الطِوال بجيزان السعودية.
كما قصف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات الجيش السعودي في قرية مجازة، بالتزامن مع غارات جوية للتحالف السعودي استهدفت مدينة الربوعة بعسير السعودية.
تنسيم – سانا – الميادين

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock