الأولى

دواعش يختبئون في مخيم الركبان!

| وكالات

أكد منسق العملية السلمية وتوفير الأمن في محافظة حمص، حاج عادل، أن الحكومة السورية بمساعدة المركز الروسي للمصالحة تجلي اللاجئين من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، وأن المساعدات الإنسانية التي قدمت إليهم هي فقط من الحكومة السورية، كاشفاً أن مسلحي تنظيم داعش الإرهابي يختبئون في المخيم.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» للأنباء، عن عادل قوله للصحفيين أمس: إن سكان المخيم يعانون من نقص الغذاء والدواء ولا يوجد تماسك، لافتاً في هذا السياق إلى أن لاجئي المخيم، تلقوا مساعدات إنسانية فقط من الحكومة السورية، والمساعدة التي قدمتها الولايات المتحدة أو البلدان الأخرى لم تصل إلى مخيم اللاجئين هذا».
إلى ذلك وقعت السفارة الروسية في لبنان وممثلية منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «اليونسيف»، أمس في بيروت، اتفاقاً قدّمت بموجبه موسكو نصف مليون دولار أميركي، كمساهمة في دعم البرنامج الصحي للمنظمة الدولية، ولاسيما فيما يتعلق بتلك المخصصة للاجئين السوريين، على حين واصلت الإمارات طرد «معارضين» سوريين من أراضيها بحسب مواقع معارضة لم تسم أياً منهم.
وأعرب السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين، حسبما أوردت «سبوتنيك»، عن أمله في أن تسير عملية عودة اللاجئين السوريين بشكل سريع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock