عودة الأهالي ستتزامن مع التأهيل.. و50 مليار ليرة للبنى التحتية ومليار لمدخلها … إبراهيم: نستعد لإعادة 100 ألف إلى داريا

| محمد منار حميجو

كشف محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم أنه سيتم البدء بتأهيل منطقة داريا بريف دمشق، في الأشهر الأولى من هذا العام، تمهيداً لعودة نحو 100 ألف مواطن من سكانها، مؤكداً أن عودة الأهالي ستتزامن مع البدء بالتأهيل.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح إبراهيم أنه سيتم تأهيل المنطقة من ثلاثة محاور عبر ترميم مدخلها الذي رصد له نحو مليار ليرة ومن ثم تأهيل البنى التحتية بـ50 مليار ليرة، إضافة لتأهيل المنازل المتضررة.
وأضاف: تم وضع مقترحات عديدة للتأهيل بعد التعاقد مع مؤسسة الإنشاءات العسكرية وجامعة دمشق ومكتب متخصص في تخطيط المدن وذلك لتكون الدراسة متكاملة، موضحاً أنه سيتم تنظيم المنطقة العشوائية بالمنطقة البالغة مساحتها 932 هكتاراً على غرار مرسوم 66 خلف الرازي في منطقة كفرسوسة.
وفيما يتعلق بمنطقة سبينة أكد إبراهيم أنه تم وضع مخطط تنظيمي لتأهيل نحو 200 هكتار في المنطقة العشوائية تمهيداً لعودة الأهالي، مشيراً إلى أن تقرير بلدية المنطقة تضمن عدم صلاحية السكن في هذه المنطقة العشوائية.
كما أعلن إبراهيم عن نية المحافظة تأسيس شركة قابضة على غرار محافظة دمشق، مبيناً أن الأمر متاح للقطاع الخاص للدخول في الشركة إضافة إلى غرفتي التجارة والصناعة في ريف دمشق.
وأوضح أن هدف الشركة إنجاز مشاريع جديدة وخصوصاً في ظل مرحلة إعادة الأعمار، مؤكداً أن تأسيسها سيكون خلال العام الحالي.