حجو: 35 ألف ضحية من قذائف الإرهابيين خلال الأزمة في دمشق وحلب وحمص واللاذقية

| محمد منار حميجو

كشف المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سورية زاهر حجو أنه تم توثيق نحو 35 ألف ضحية خلال الأزمة نتيجة القذائف وحالات القنص من الإرهابيين في أربع محافظات وهي دمشق وحلب وحمص واللاذقية.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح حجو أن عدد الضحايا الموثقين في دمشق بلغ أكثر من 10 آلاف في حين وصل العدد في حلب إلى 13 ألفاً وفي حمص إلى أكثر من 9700 ضحية وأخيراً اللاذقية ألفي ضحية.
وأكد حجو أنه لا إحصائيات دقيقة عن عدد الضحايا في باقي المحافظات وأنه سيتم العمل على إعدادها خلال العام الحالي، مؤكداً أن لدى الهيئة معلومات عن وجود أماكن المقابر الجماعية في مدينة الرقة.
وأعلن حجو أنه خلال العام الحالي سيتم إحداث مخبر خاص بالسموم هو الأول من نوعه في سورية لكشف أي حالة تسمم تحدث مهما كانت معقدة، مؤكداً أنه يتم العمل على إحداث مخبر خاص بالبصمة الوراثية «dna» تابع للهيئة وأنه يتم العمل على أتمتة الهيئة بالمحافظات.
وقال: الطب الشرعي في سورية يحتضر وبحاجة إلى إسعاف فوري، كاشفاً أن 70 بالمئة من الأطباء الشرعيين هاجروا خارج البلاد من أصل 150 طبيباً وأن عدد الموجودين لا يتجاوز 56 طبيباً.