مرعي: 2018 سيكون عام الحل السياسي

| موفق محمد

توقعت «الجبهة الديمقراطية السورية» المعارضة، أن يتم خلال العام 2018، التوصل إلى حل سياسي في سورية.
وفي مقابلة مع «الوطن»، رأى أمين عام الجبهة محمود مرعي، أن عام 2018 سيكون «عام الحل السياسي والخروج من الأزمة والقضاء على جبهة النصرة الإرهابية وعودة محافظة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية»، وتوقع أن يكون مسار سوتشي «دافعا للحل السياسي».
وأضاف: «اعتقد بضرورة عقد مؤتمر وطني عام سوري تحضره المعارضة الوطنية والدولة السورية، وصولا لحكومة وحدة وطنية تشاركية ودستور جديد وانتخابات محلية وتشريعية وإصدار قوانين تنظم الحياة السياسية والإعلام والانتخابات»، معرباً عن اعتقاده، بأن هذا العام سيكون عام نهاية دور المعارضين الخارجيين المتشددين والمرتبطين بأجندات إقليمية ودولية.