سلاف فواخرجي تعايد زوجها بكلمات مؤثرة … سيف سبيعي يعتزل وأمل عرفة تعلق.. وغادة عبد الرازق تحافظ على رشاقتها

| الوطن

كثيرة هي منشورات النجوم هذا الأسبوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن قليلاً منها حظي باهتمام وتفاعل كبيرين، إذ إن كثيراً من المنشورات لم تعر الاهتمام الكافي وهذه التفاصيل:

عيد سعيد
عايدت النجمة السورية سلاف فواخرجي زوجها النجم وائل رمضان لمناسبة عيد ميلاده.
ونشرت عبر صفحتها الخاصة على الفيسبوك صورة جمعتهما وأرفقتها برسالة معبّرة قالت فيها: «وائل.. كل سنة وأنت متل ما أنت.. رفيق وزوج وأخ وأب وابن.. كل سنة وأنت حقيقي ما بتتغير.. كريم وشهم بكل تفاصيلك.. إنسان بكل معاني هالكلمة، وفنان بكل خلية فيك».
وأضافت: «ينعاد عليك العيد يا أبو اللول بالصحة والقوة والنجاح والسعادة متل ما بتستحق وأكتر.. وتفرح بحمزة وعلي وياخدوا منك كل الصفات الحلوة وما أكترها».

قرار اعتزال
أثار المخرج السوري سيف الدين سبيعي الجدل بعد قراره اعتزاله، ما دفع كثيراً من متابعيه إلى حثه على الرجوع عن قراره هذا، إضافة إلى تعليق عدد من الفنانين السوريين على الموضوع.
وكتب سبيعي: «بدي غير كل شي»، الأمر الذي لم يبد واضحاً بدايةً أنه تلميح للاعتزال، لتتضح الصورة لاحقاً، ما أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم إطلاق هاشتاغ بعنوان «لا تعتزل يا سيف».
وكان لافتاً أيضاً تعليق النجمة السورية أمل عرفة على الموضوع مشيرةً إلى أنها لربما تتفهم قرار سبيعي هذا وذلك بسبب الوضع الفني اليوم وخصوصاً وضع المنتجين قائلةً: «قبل أن نطالب سيف بعدم الاعتزال، علينا أن نطالب بمسح أسباب الاعتزال، الزمن لم يعد يشبهنا، المنتجون ليس بمقدورنا التحاور معهم، الوجوه الجديدة التي تقود الدفة من منتجين ومخرجين وممثلين وممثلات ليس لديها أدنى حرص على ما ورثناه من أجيال سابقة من كنز حقيقي اسمه دراما سورية، ليس فقط حرصاً وإنما لا يملكون رؤيا ولا بصيرة».
وأضافت: «الدراما السورية ليست بأياد أمينة اليوم.. والجهات العليا وأصحاب القرار غافلون».
وتوجهت إلى سبيعي بالقول: «سيف سبيعي ابن البيت الأصيل المعجون بالفن على يد أكبر وأهم عرابي الدراما السورية رفيق سبيعي.. سيف سبيعي الذي تتلمذ على يد المخرج الكبير أستاذي هيثم حقي.. سيف سبيعي الذي يتنفس فناً.. ها هو يعلن اعتزاله للمهنة.. ليتركها بمزيد من الأسى والتسليم لمجموعة أميين قذفوا بدرامانا إلى الهاوية.. سيف سبيعي لا ألومك يا أخي وصديقي.. ولكنه إنذار كبيررررر ومؤلم.. ربما أنتم السابقون ونحن اللاحقون».

وطننا الجميل
شاركت النجمة السورية كندا حنا معجبيها، فيديو من وحي زيارتها إلى لبنان وخصوصاً إلى منطقة زغرتا، وذلك لتعبّر عن إعجابها بالمناظر الخلابة هناك.
وعلقت على الفيديو: «كل مكان منروح عليه بضل ذكرى! وهاد المكان من أكتر الأماكن لي حبيتها وحسيت أديش وطننا العربي جميل.. ولبنان بلد حلو كتير لله يحمي بشعبو واهلو الطيبين».
وما إن نشرت كندا هذا الفيديو حتّى انهالت تعليقات المعجبين، لتتخطّى نسبة مشاهدته 300 ألف مشاهدة بيوم واحد فقط.

خلصنا بقى
خرج الفنان اللبناني يوسف الخال عن صمته وتوجه بتغريدة عالية اللهجة لكل من تهجم عليه أو على عائلته عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد منشوره الأخير الذي أيد فيه الفنان غسان الرحباني بعد انتقاده إليسا لتصرفها مع المعجبة التي حاولت التقاط صورة معها.
الخال اعتبر أن الرحباني «فشّ خلقو»، وتعرض بعدها لحملة انتقادات ما أدى به إلى التوجه لهم بمنشور وكتب: «إلى ميكروبات التكنولوجيا.. واللي بعد بيقرب صوبي أو صوب عيلتي لازم يخاف لأنو في إبداع فوق الخيال حتى يجيه الكف ع وجه بلا ما يعرف من وين.. وخلصنا بقى».
خبر مؤسف

بشكل مفاجئ، أعلنت الفنانة البحرينية هيفاء حسين اعتزالها الفن من خلال نشرها صورة جاء فيها: «جمهوري العزيز يؤسفني أنقل لكم هذا الخبر بعدما فكرت طويلاً في تنفيذه بجرأة.. يعز عليّ التوقف عن العطاء لكن رسمياً قررت اعتزال المجال الفني والتوقف عن العمل إلى أن أشعر بأن هناك ما يستحق تقديمه ويرجع بفائدة وعبرة للمجتمع سامحوني على التقصير وتحياتي لكم».
كان خبراً مؤسفاً لجمهورها الذي حزن لاعتزالها، وتمنى الكثيرون لو أنها تعود لعالم الفن.

رشاقة لافتة
مازالت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق تحافظ على جسمها وعلى رشاقتها، ويبدو في هذا الإطار، أنها ملتزمة بنظام غذائي خاص جعلها تخسر الكثير من وزنها.
فقد نشرت صورة لها وهي تجلس إلى جانب أحد المواقد وظهرت على طبيعتها من دون مكياج، وقد ارتدت كنزة واسعة ومريحة وسروالاً ممزقاً. إلا أن أكثر ما لفت أنظار الجمهور هو نحافتها الزائدة، حيث بدت وقد خسرت الكثير من وزنها فراح محبوها يتساءلون عن السبب الذي يبدو أنه لا يعود إلا إلى حرص غادة على المحافظة على رشاقتها، الأمر الذي يساعدها كثيراً في أدوارها التمثيلية.

أخذ ورد
تبادل كل من الممثلة اللبنانية نادين الراسي والممثل المصري محمد رمضان رسائل الإعجاب، والتي أتت تعليقاً منهما على الأخبار التي تحدثت مؤخراً عن اعتذار الراسي عن مشاركة رمضان مسلسله الجديد «زين» بسبب الأجر.
وبادرت الراسي إلى الكشف عن حقيقة الموضوع من خلال ما كتبته: «مع محمد رمضان أشتغل من غير فلوس، أنا آسفة الخبر غير صحيح».
وأتى الردّ سريعاً من رمضان الذي كتب: «شكراً نادين كلك ذوق، إن شاء اللـه نشتغل مع بعض قريباً».
لتعود وترد عليه الراسي بالقول: «هوّا دا كلام… كلّ التّوفيق يا نجم ويشرّفني طبعاً».

خوف من الحسد
كشفت الفنانة المصرية مي كساب عن خوفها الكبير من الحسد، حيث قالت باللهجة المصرية: «بخاف من الحسد، وحصلي كتير في حياتي، وأنا بولّد لقيت أصحابي بيصوروني، وماكنتش مركزة، وجه والدي قالي غلط، فقعدت يوم زيادة في المستشفى وتعبت جداً وحصلتلي حاجة مش طبيعية».
وأضافت: «عندي وجهة نظر أنثوية بحته، دائماً الرجل يكون السبب في الأمور اللي الستات بتقلق وتخاف منها، في رجل يخلي حياتك حلوة وآخر يخلي حياتك وحشة، والست كائن ضعيف وطول الوقت حياتها مرتبطة بهذا الرجل وده ممكن يخليها فرحانة أو زعلانة أو غير ذلك».

عذراً
يبدو أن انطلاقة العام الجديد ليست سهلة على إليسا، فبعد إطلالتها في حفل رأس السنة والتي انتقدها العديد من المتابعين، وردّة الفعل التي واجهتها إحدى المعجبات عندما اقتربت لالتقاط صورة مع فنانتها المفضلة، وتصرفها أيضاً مع أهل الصحافة ما لاقى ردود فعل قوية بين روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الذي اعتبر بعضهم أنه حان الوقت لمقاطعة إليسا.
بعد كل ذلك، بات الجميع بانتظار أي تعليق من اليسا حول هذا الموضوع الذي لم تتطرق اليه في بادئ الأمر، ولكن بطريقة غير مباشرة ردت عليهم بشكل قوي، وذلك من خلال تضامن متابعيها معها وتنظيم حملة تحت عنوان «كلنا إليسا»، لتكون آخر محطّات الرد مشاركتها لعبارة الشاعر نزار قباني الّتي جاء فيها: «عذراً.. لمن وصفني بالتكبر فليس ذنبي أنك ترى نفسك صغيراً أمامي».

عاصي ونجوى
كل من يتابع يومياتها على صفحاتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يعلم مدى تواصلها مع معجبيها بشكل كبير، فهي الفنانة نجوى كرم التي ومن دون شك من أكثر الفنانات اللواتي يأخذن بآراء المتابعين بعين الاعتبار، إن كان لناحية إطلالاتها الرائعة أو أعمالها الفنية.
وكان أحد معجبي كرم قد طرح سؤالاً حول ما إذا كان هناك من ديو سيجمع بينها وبين مواطنها عاصي الحلاني، لترد عليه قائلة: «صديق ومطرب بحترمه».
وبدوره، رد عاصي: «وانتي بتضلك شمس الغنية اللبنانية.. بنت الكرم والشهامة».

كريستيانو
ردّت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور على منتقدي اسم ابنها المنتظر «كريستيانو» معبرةً عن انزعاجها من التعليقات الساخرة على الاسم والتي برأيها وصلت إلى حد غير مسموح به.
ونشرت صورتين لرسالتين أشارت فيهما إلى أن هذه الانتقادات غير مقبولة طالبةً التوقف عن ذلك.
وأضافت إنها تملك حرية اختيار أسماء أبنائها، وإن الذين ينتقدون هذا الاختيار قد تعدوا الحدود.

المستقبل امرأة
أبدت الممثلة التونسية هند صبري دعمها ومساندتها لحملة «Time›s Up» التي أطلقتها نجمات هوليوود خلال حفل الدورة الـ75 من «غولدن غلوب» للتضامن مع ضحايا التحرش الجنسي ومواجهته.
ونشرت صورة لها وعلقت عليها بهاشتاغ:«Time›s Up» ومضيفةً «المستقبل امرأة».

يوم فريز
نشرت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، صورة عفوية مع ابنتيها إيلا وميلا خلال رحلة بحرية. وظهرت مع ابنتيها في الصورة في مشهد طريف جداً، أثناء تناولهن الفريز التي بدت حباتها وكأنها ألسنتهن. وأرفقت الصورة بتعليق وقالت: «أتمنى لكم يوم فريز».