هدم كنيسة أثرية لتوسيع مناجم الفحم

| وكالات

هدمت إحدى الكنائس التاريخية التي تحمل اسم القديس لامبرتوس بدقائق معدودة منذ يومين بحجة قِدَمها وعدم حاجة الناس إليها، وذلك في بلدة إمراث في ألمانيا، وهي قرية زراعية ريفية غرب شمال غرب كولونيا.
قرار هدم الكاتدرائية سببه أرض غنية بالفحم البني حيث سيتم تمهيد الطريق، لتوسيع مناجم الفحم الضخمة في المنطقة.
وعلى رغم الاحتجاجات الأهلية من السكان إلا أن الكنيسة تحولت إلى كومة من ركام تماماً كما القرية بأكملها ما يعد علامة على استمرار اعتماد ألمانيا على الوقود الأحفوري.
هدم الكنيسة يأتي كمرحلة أخيرة في طمس هوية وتاريخ القرية حيث تم نقل مستشفى القرية وهدمت منازلها حتى مقبرة البلدة لم تسلم من آلة الهدم حيث تم نبش جثثها القديمة ونقلت مع القرية.