شوربة كروية في كأس الجمهورية

| نورس النجار

ما حدث في لقاءي الكرامة واليرموك كان فضيحة بكل المعايير، فبدل أن يعتذر اليرموك عن لقاء الإياب بعد أن خسر لقاء الذهاب 1/11 اتفق الفريقان على إقامة لقاء الإياب بحمص في اليوم الثاني في الساعة 11 صباحاً أي قبل مضي 24 ساعة على نهاية المباراة الأولى، على أن ينسحب اليرموك بعد بدايتها لإصابة لاعبيه وعدم اكتمال العدد داخل أرض الملعب، وهذا ما حدث فعلاً، في الدقيقة 24 عندما كان الكرامة متقدماً 5/صفر ونسأل كيف يوافق اتحاد كرة القدم على إقامة هذه المباراة بهذه السرعة وهل هذا الموضوع قانوني؟ وما حدث بلقاء حمص حدث بلقاء النضال وعفرين فلعب الفريقان مباراتي الذهاب والإياب بأقل من 24 ساعة وهذا أمر غير مقبول منطقياً.
العديد من الفرق وافقت على اللعب بأرض خصمها وأغلبها من أندية حلب، فالقلعة وافق على لقاء تشرين مرتين في اللاذقية وحرفيو حلب لعب مباراتيه مع الساحل بطرطوس، وعمال حلب فعل الشيء ذاته، فواجه المحافظة بدمشق مرتين وعفرين لعب مع النضال مرتين بملعب النضال، واليرموك لعب مع الكرامة مرتين بحمص، والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا أندية حلب بالذات تعتذر عن استقبال الفرق وترفض فرصة اللعب على أرضها وبين جمهورها؟ هل هي القلة المالية أم عدم الرغبة في الاستمرار في المنافسة؟ والسؤال نوجهه إلى اللجنة التنفيذية بحلب.. أخيراً نشير إلى أن مواعيد مباريات الكأس الواردة غير ثابتة ونهائية لأن اتحاد الكرة يقوم يومياً بتعديل المواعيد حسب رغبة الفرق المشاركة، وبالعودة إلى النتائج فقد اختتمت مباريات الدور الأول الجمعة بلقاء جيرود وعرطوز وانتهى إلى فوز جيرود 2/1 فتأهل عرطوز للقاء المجد الثلاثاء القادم لفوزه ذهاباً 4/2، وفي الدور الثاني فاز الجيش الخميس الماضي على الحرية بهدفين، والإياب يوم الثلاثاء بحلب، ويوم الجمعة فاز الشرطة على البريقة برباعية والإياب يوم الجمعة بملعب تشرين، كما فاز الفتوة على اليقظة بهدفين والإياب الخميس القادم، وتأهل النضال إلى دور الـ16 بفوزه على عفرين (4/1 و7/2).
وأمس فاز المحافظة على عمال حلب (3/صفر) والإياب الإثنين على ملعب المحافظة، وفاز النواعير على حرجلة (2/1) والإياب يوم الثلاثاء بحماة، كما فاز الجهاد على النصر الوطني بحمص(4/2) والإياب يوم الثلاثاء على ملعب تشرين، وفاز الطليعة على م.بانياس (7/صفر) والإياب يوم السبت القادم بحماة، ويلعب اليوم الوحدة مع التضامن، وكان فريق الاتحاد أول المتأهلين لانسحاب فريق قارة.