الكرة لم تنصف الساحل في الكأس

| ممدوح علي

كل الأجواء في ملعب طرطوس كانت تبشر بمشاهدة مباراة استثنائية بين الساحل وضيفه الحرفيين في ذهاب الكأس فأمام جمهوره الكبير والمميز تعرض الساحل لخسارة غير مستحقة ولم تنصفه الكرة أمام فريق يحقق نتائج جيدة في دوري المحترفين.
بداية المباراة أفضلية ساحلية ونقل كرة عبر الخطوط الثلاثة وخاصة عبر الأطراف سليمان إبراهيم ويوسف فياضي اللذين عكسا أكثر من كرة الأولى لعبها عبدالحكيم يوسف وردها الحارس بصعوبة والثانية قطعها حسين مصطفى قبل وصولها لرأس صبحي عقول والثالثة تباطأ اللولو بالتمرير فقطعها الدفاع، وفي منصف الشوط الأول شاهدنا أول حضور حقيقي للحرفيين بكرة عمار شعبان التي التقطها التفاحة وهنا حاول الحرفيين الوصول لمرمى الساحل عبر الاختراق من العمق لكنه لم يفلح بذلك وعند الدقيقة 34 يسدد الحبال كرة من خارج الجزاء يردها التفاحة ويتابعها عمار شعبان داخل المرمى وبعده بدقيقة يتعرض الكلزي للعرقلة داخل الجزاء وبنفسه يسجل الثاني وهناك تاه لاعبو الساحل إثر صدمة الهدفين وسيطر الحرفيين على خط الوسط عبر تمريرات بينية جميلة قادها الحبال غيث والشعبان ولم نشاهد أي حضور للساحل إلا بالدقيقة الأخيرة من هذا الشوط برأسية لولو التي ابتعدت بسنتيمترات عن القائم، ومع بداية الشوط الثاني يهرب العقول من مصيدة التسلل ويواجه الحارس ويسجل للساحل هدفه الوحيد الذي أعطى للفريق دفعاً ولعب من أجل التعديل لكن الحظ وقف أمام كرات اللولو والفياضي والعقول الذي انفرد وسدد برعونة فوق المرمى ويتواصل ضغط الساحل ويطالب بجزاء اثر عرقلة عبود عتشة داخل الجزاء وتلغي راية التماس هدفه بداعي التسلل لتنتهي المباراة وسط فرحة من جماهير الساحل على أداء فريقها وخسارة غير مستحقة.
الإياب غداً في طرطوس.