عربي ودولي

تعديل وزاري مصري وشيك.. وحظر ليلي للتجوال شمال شرق سيناء … الخرطوم تتخذ إجراءات «أشد عنفاً» ضد القاهرة بينها إعلان الحرب!

كشف سفير السودان بمصر عبد المحمود عبد الحليم، أمس السبت، عن اتخاذ بلاده لخطوات «أشد عنفاً» ضد مصر، موضحاً أن هنالك تطورات مهمة في الأيام القليلة القادمة في هذا الإطار.
وجاء حديث السفير السوداني خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف السودانية بالخرطوم لتنويرهم بمستجدات العلاقات السودانية المصرية.
وقال السفير السوداني في مصر: «نحن في بداية مسلكنا الدبلوماسي الذي يبدأ باستدعاء السفير للتشاور ثم لك أيضاً أن تسحب سفيرك ولن يعود، وثالثاً أن تطرد سفير الدولة المعنية، والرابع أن تقطع العلاقات الدبلوماسية والخامسة أن تعلن الحرب».
وأضاف: «نحن في بداية الخطوات الدبلوماسية وهذه براعة من متخذ القرار الدبلوماسي والقيادة في البلد».
وأفاد عبد المحمود عبد الحليم بأنه من الضروري وجود خطة لوضع العلاقات مع مصر في إطارها الصحيح، مشيراً إلى أن الخرطوم تريد أن تضع هذه العلاقات في إطارها الصحيح بحل القضايا والمشاكل العالقة.
وبخصوص استدعائه من قبل وزارة الخارجية السودانية، صرح عبد الحليم أنه قد تم استدعاؤه للتشاور، مضيفاً في السياق: «قيل لي لماذا تم الاستدعاء؟ قلت لهم: يقول المحبون أحلى ما في الهوى التطمين».
وفي سياق آخر دعا رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، المجلس للانعقاد لجلسة عامة اليوم الأحد، لإقرار تعديل وزاري قد يشمل 7 حقائب.
وأوضح بيان لمجلس النواب أن الجلسة العامة المقررة اليوم تأتي قبل الجلسة المحددة لانعقاد البرلمان سلفاً، عملاً بحكم الفقرة الأخيرة من المادة (277) من اللائحة الداخلية للمجلس، حيث كانت الجلسة العامة محددة يوم الثلاثاء المقبل.
ومن المنتظر أن يشمل التغيير 7 حقائب وزارية، في مقدمتها تكليف مصطفي مدبولي، القائم بأعمال رئيس الوزراء، رسمياً برئاسة الحكومة، وتكليف رانيا المشاط، القيادية السابقة بالبنك المركزي المصري، ومستشارة كبير خبراء صندوق النقد حاليا، بحقيبة وزارية.
كانت مصادر قالت إنه تم التشاور مع البرلمان على اختيار مدبولي لمنصب رئيس الوزراء، خلفاً للمهندس شريف إسماعيل، وتولي عاصم الجزار رئيس هيئة التخطيط العمراني منصب وزير الإسكان خلفا لمدبولي.
ورجحت مصادر أن يكون من بين التعديلات وزراء التنمية المحلية هشام الشريف، والسياحة يحيى راشد، والري محمد عبد العاطي، والزراعة عبد المنعم البنا، والإسكان مصطفى مدبولي، على حين قال مصدر مطلع آخر، قريب من دائرة التعديل، إن وزيري المالية، عمرو الجارحي والنقل، هشام عرفات قد دخلا في بورصة التغييرات في الساعات الأخيرة.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن التعديل تم التوافق عليه مع مجلس النواب، الذي من المقرر أن يناقش التعديل الوزاري ويقره خلال جلسته العامة اليوم الأحد.
إلى ذلك أصدر القائم بأعمال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قراراً بفرض حظر ليلي للتجوال في الشمال الشرقي من محافظة شمال سيناء.
وبحسب القرار المنشور في الجريدة الرسمية المصرية فإن حظر التجوال يشمل المنطقة من تل رفح مرورا بخط الحدود مع قطاع غزة حتى العوجة غربا ومن غرب العريش حتى جبل الحلال شرقا ومن غرب العريش مارا بساحل البحر حتى خط الحدود في رفح شمالاً ومن جبل الحلال حتى العوجة جنوباً.
وأوضح القرار أن فترة حظر التجوال في المنطقة المشار إليها تكون من الساعة السابعة مساء حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي عدا مدينة العريش والطريق الدولي لها حيث يكون حظر التجوال من الساعة الواحدة صباحا حتى الساعة السادسة من صباح اليوم نفسه.
وبدأ العمل بالقرار اعتباراً من الواحدة من صباح أمس ويستمر حتى انتهاء حالة الطوارئ المقررة بموجب قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
وكان السيسي أعلن في الثاني عشر من تشرين الأول الماضي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمواجهة خطر الإرهاب.

روسيا اليوم – وسائل إعلام مصرية – سانا

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock