داعش ينفذ إعدامات بحق أهالي دير الزور

| الوطن- وكالات

نفذ تنظيم داعش الإرهابي إعدامات بإطلاق النار بحق 6 أشخاص في شرق محافظة دير الزور وريفها الشمالي، في وقت أفادت فيه تقارير إعلامية أميركية بأن مسلحي التنظيم الفارين من سورية تركوا خلفهم ثروة قيمة.
وأفادت مصادر إعلامية معارضة أمس، بأنه تم العثور على جثث 4 أشخاص بينهم اثنان من عائلة واحدة، قضوا بإطلاق النار عليهم في الريف الشمالي لدير الزور.
واتهم أهالي خلايا تابعة لداعش باختطاف المواطنين وقتلهم، على حين أعدم التنظيم شخصين في بلدة الشعفة في الريف الشرقي لدير الزور، بإطلاق النار عليهما بتهمة «تهريب المسلمين إلى مناطق سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد».
بموازاة ذلك، أفاد تقرير لموقع «Usa Today»الأميركي، بأن مسلحي داعش الفارين من سورية تركوا خلفهم عدة سجلات شملت تفاصيل عن الشؤون المالية للتنظيم، ووثائق خاصة بكل فرد من مسلحيه.
ونقل الموقع عن الجنرال جيمس جارارد، الذي يتولى قيادة فرقة العمل المشتركة للعمليات الخاصة في العراق وسورية ضمن «التحالف الدولي»، قوله: «حفظ سجلاتهم أمر رائع»، وأضاف: «عرفنا الكثير عن هيكلهم التنظيمي، وكيفية التواصل معهم، وكيف يسيرون الموظفين والتمويل».
وأشار جارارد إلى أنها: «منظمة موجهة نحو التفاصيل، حيث لديها كمية هائلة من التفاصيل عن كل فرد»، معتبراً أن «الأشياء الأكثر قيمة التي يبحثون عنها على الفور هي الروابط، وفهم بنية المنظمة حتى يتمكنوا من تركيز جهود الاستهداف لديهم».
وتابع جارارد: إن «الأمر سيستغرق بضعة أسابيع على الأقل للقضاء على الخلافة نهائياً»، معتبراً أن «ذلك لا يعني أن الحرب انتهت، يجب أن نستمر في الضغط».

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!