انقسام في «معارضة الداخل» بشأن «سوتشي»

| موفق محمد

عقدت مجموعة من الأحزاب المرخصة المعارضة في الداخل، وقوى وشخصيات وطنية، وبعض منظمات المجتمع المدني، لقاء السبت الفائت بدمشق، وتوافق المشاركون على «الدعم الكامل لانعقاد مؤتمر «سوتشي» كخطوة أولى لانعقاد مؤتمر حوار وطني شامل في سورية، والعمل على إصدار ورقة عمل تتضمن وثيقة تفاهم توضح أولويات السوريين، ودعم جميع مكونات المجتمع السوري وإشــــراكهم في العمليــــة السياسية»، وجاء ذلك اللقاء بعد آخر مشابه عقدته قوى أخرى من معارضة الداخل.
في الأثناء أعلنت «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة، أنها لم تتخذ قراراً نهائياً بالمشاركة في المؤتمر، بينما أبدى «تيار بناء الدولة السورية» في الخارج تحفظه عليه.