«مداد» اختتم مؤتمر «الهوية السورية».. والعمل سيتواصل

| سامر ضاحي

اختتم «مركز دمشق للأبحاث والدراسات- مداد» أمس مؤتمره «الهوية الوطنية- قراءات ومراجعات في ضوء الأزمة السورية»، وسط تجاذبات واختلافات عديدة حول مفهوم الهوية السورية بين الباحثين، في حين أكد مدير المركز هامس زريق أن العمل سيتسمر مستقبلاً على جميع محاور المؤتمر بشكل تفصيلي.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال زريق: إن المؤتمر مجرد بداية، وليس من مهامه وليس من حقه تحديد الهوية السورية وطبيعتها، لأنها مسألة سياسية شعبوية تتدخل فيها عوامل كثيرة.
وأكد زريق، أنه سيجري عمل تفصيلي على جميع محاور المؤتمر، بشكل نشاطات مقبلة أضيق وأعمق على غرار طاولات بحث وورشات مغلقة وأبحاث يتم نشرها.