دعت بغداد والقاهرة وبيروت والرياض للمشاركة.. والأكراد مدرجون على القائمة … روسيا: «سوتشي» في موعده وهدفه دعم «جنيف»

| الوطن – وكالات

جددت موسكو تأكيدها أن مؤتمر الحوار الوطني السوري سيعقد في موعده نهاية الشهر الجاري في سوتشي، مشيرة إلى أن «الأكراد مدرجون بقائمة المدعوين» التي قد تصل إلى 1800، كما أنها وجهت دعوات إلى بغداد والقاهرة والدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، إضافة إلى لبنان والسعودية، بحسب معلومات «الوطن».
وترافق الإعلان السابق، مع وصول وفد «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة إلى موسكو، في إطار زيارة رسمية قبل أسبوع على موعد عقد «سوتشي»، وضمن مساعي روسيا لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.
وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه أمس وفد المعارضة، بحسب وكالة «سانا»، عن دعم روسيا لجميع جهود التسوية السياسية للأزمة في سورية استناداً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
وقال: إن «الهدف الرئيس لمؤتمر الحوار الوطني في سوتشي هو توفير أكبر قدر ممكن من الدعم لعملية جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة لكي تأتي المحادثات بين جميع السوريين بالنتائج التي يترقبونها»، مؤكداً «أهمية أن يضم المؤتمر أوسع تمثيل لمختلف الشرائح السورية، وقد تم تحقيق هذا الهدف».
ووصف محاولات بعض اللاعبين الخارجيين بتقويض الجهود الروسية لتسوية الأزمة في سورية بأنها «غير بناءة»، معرباً عن «ثقة موسكو بأن من مصلحة الشعب السوري وعملية التسوية في سورية التحرر من التأثير غير البناء للاعبين الخارجيين».
ولفت لافروف إلى ضرورة مشاركة جميع السوريين في عملية التسوية السياسية للأزمة، موضحاً أنه تم إدراج ممثلين عن السوريين الأكراد على قوائم المدعوين لحضور مؤتمر الحوار الوطني السوري.
في الأثناء، قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها نقلته وكالة «سانا»: «يعقد يومي الـ29 والـ 30 من كانون الثاني للسنة الجارية في سوتشي منتدى عام لمؤتمر الحوار الوطني السوري حول تسوية الوضع في سورية».
ودعا البيان ممثلي وسائل الإعلام الروسية والأجنبية إلى تغطية أعمال المؤتمر.
وفي وقت سابق من يوم أمس، قال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في بيان، نقلته «سبوتنيك»: إن «الجانب الروسي سلم دعوة للخارجية المصرية لحضور مؤتمر سوتشي، والذي ستحضره القوى الوطنية السورية لبحث آلية التوصل لحل سياسي لنزع فتيل الأزمة في البلاد».
بموازاة ذلك، أعلن مكتب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في بيان، تلقي دعوة من روسيا للمشاركة في المؤتمر، وفقاً لـــ«سبوتنيك».
في الأثناء، أعلن المكتب الصحفي للكرملين في بيان نقلته وكالة «سبوتنيك»، أن الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزاربايف، أطلع في اتصال هاتفي، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، على نتائج زيارته إلى الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي ومحادثاته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وأفاد البيان: إن الرئيسين، بحثا الأوضاع في سورية وأوكرانيا وكوريا الديمقراطية، في ضوء المحادثات التي أجراها نزاربايف مع ترامب.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!