شعث لـ«الوطن»: قرار فك الارتباط مع الاحتلال أرّخ «لمرحلة جديدة»

| فلسطين المحتلة – محمد أبو شباب

رحبت الأوساط السياسية والشعبية الفلسطينية، بقرارات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، التي دعت لفك الارتباط السياسي والأمني والاقتصادي مع كيان الاحتلال، ووصفت الفصائل الفلسطينية هذه القرارات بالهامة داعية لسرعة التطبيق والخلاص نهائياً من وهم السلام المزعوم.
وقال نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس لـ«الوطن» إن: «قرارات اللجنة التنفيذية حول تعليق العلاقة مع الاحتلال وفك الارتباط بكيانه جاءت انسجاماً مع قرارات المجلس المركزي الأخيرة لمنظمة التحرير الفلسطينية».
وأكد شعث أن قرارات اللجنة التنفيذية بتخويل الحكومة الفلسطينية بإعداد خطة لفك الارتباط مع إسرائيل، أرّخ من دون شك لمرحلة سياسية جديدة، تتطلب من المجتمع الدولي دعم كل التحركات والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وأن القيادة الفلسطينية فقدت صبرها من واشنطن وكيان الاحتلال.
من جانبه، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة لـ«الوطن» إن: «عملية فك الارتباط بحكومة الاحتلال، خطوة مهمة نحو ترسيخ الحقوق الفلسطينية، وخاصة فيما يتعلق باتفاقية باريس الاقتصادية الجائرة».
وأشار أبو ظريفة أن أكثر من ربع قرن من المفاوضات العقيمة، تستوجب من الكل الفلسطيني العمل على إيجاد مسار جديد للقضية الفلسطينية، عبر إشراك المجتمع الدولي فيها والخلاص من الهيمنة الأميركية.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!