الموت يغيب الزميل الكاتب والباحث شمس الدين العجلاني

| الوطن

غيب الموت أمس، الزميل والكاتب والشاعر شمس الدين العجلاني، عن عمر ناهز الـ67 عاماً إثر نوبة قلبية حادة.
الراحل من مواليد دمشق عام 1951، وقد رافق صحيفة «الوطن» إلى يوم رحيله كما له العديد من الدراسات والمقالات في الصحف والمجلات العربية، وأشرف على إصدار العديد من الصحف والمجلات السورية وشارك في المؤتمرات والندوات العلمية والسياسية والبرلمانية.
ومن مؤلفاته «الجبهة الوطنية التقدمية والتعددية السياسية والحزبية في سورية» و«الاعتداء الفرنسي على دمشق والمجلس النيابي» و«المزاعم الصهيونية في هيكل سليمان» وكان آخر إصداراته «شوام شيوخ الصحافة».
وسيشيع جثمان الراحل اليوم، من مشفى المواساة الجامعي في دمشق ليصلى عليه في جامع السيد الرئيس حافظ الأسد عقب صلاة العصر، ثم إلى مثواه الأخير في مقبرة آل العجلاني بتربة الباب الصغير.