وتسوية أوضاع 3 آلاف شخص في التل.. وتحرير 200 مخطوف

كشف عضو لجنة مصالحة محافظة ريف دمشق مظهر ياسمينة أنه تمت تسوية أوضاع 3 آلاف شخص من المغرر بهم لدى الجهة الأمنية المشرفة في منطقة التل، مؤكداً أنه تم بجهود بذلتها لجان المصالحة في التل تحرير 200 مخطوف بينهم ضباط وصف ضباط وعناصر في الجيش ومدنيون.
وفي حديث مع «الوطن» أكد ياسمينة، أن لجان المصالحة في المنطقة تجهد حالياً لإنجاز تسوية في جرود القلمون لتجنيب تلك المنطقة وسورية بشكل عام ويلات الحرب والخراب والتدمير.
وكشف عن توجيه الرئيس بشار الأسد للجان المصالحة الوطنية من أجل «مبادلة موقوفين (لدى السلطة) مع مخطوفين عسكريين ومدنيين وجثث شهداء لدى المجموعات المسلحة» وذلك لدعم عمل لجان المصالحة في كافة المحافظات، مؤكداً أنه تم بموجب هذا التوجيه مبادلة 700 موقوف مع مخطوفين وجثث شهداء في 29 آذار الماضي، دون أن يذكر عدد المخطوفين الذين تم إطلاق سراحهم وجثث الشهداء التي جرى تسليهما.