انتقائية بتخديم المنازل بشبكة الصرف الصحي!

| اللاذقية- عبير سمير محمود

يشكو عدد من أهالي قرية عين العروس في محافظة اللاذقية من عدم تخديم شبكة الصرف الصحي لكامل منازل القرية، مؤكدين أن المشروع التنفيذي للشبكة خدّم منازل بشكل انتقائي من دون تخديم كامل الخط في القرية.
وتحدث بعض أهالي القرية في شكواهم لـ«الوطن» أن المشروع تم تنفيذه على ثلاث مراحل بملايين الليرات، ولم يخدم إلا عدداً محدوداً من المنازل، مشيرين إلى أن هناك منازل عديدة ومنها ما لا يبعد عن المستفيدين من المشروع -وتعد منازلهم على الأصابع- سوى 50 متراً ولم يتم تخديمها بالصرف الصحي مطلقاً، بحسب ما ذكروا.
وطالب الأهالي أصحاب الشكوى بإرسال لجنة لمعاينة الوضع والتأكد من حقيقة الشكوى ليصار إلى حل ينقذ معظم منازل القرية من مشكلة الصرف الصحي التي وكما وصفوها كارثة حقيقية في مثل هذا العصر المتطور!.
«الوطن» نقلت الشكوى إلى محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأكد أن موضوع ريف المحافظة وتخديمه يتم عبر خطة من مديرية الخدمات الفنية، مشيراً إلى أنه في بعض الأحيان يكون الصرف الصحي نهاية المصب وأحياناً أخرى يكون بأملاك خاصة على حين يكون أيضاً بحاجة إلى دراسة فنية وفي حال كانت الدراسة موجودة وجاهزة للتنفيذ يتم رفع كتاب لوزارة الإدارة المحلية والبيئة وجميعها تأتي مع الموافقة.
من جانبه أكد رئيس بلدية عين العروس زياد بركات لـ«الوطن» أن مشروع الصرف الصحي في البلدية ضخم جداً ويخدم كقطاع 3 قرى (عين العروس- نبي عيسى- سلورين) وصولاً إلى المصب في نهر الشحادة، موضحاً أن المشروع لم ينتهِ بعد ولم يدخل بالكامل في الخدمة والاستثمار.
وأشار بركات إلى أن المشروع هو الأول في البلدية، قائلاً: «المنطقة لم تكن مخدّمة بالصرف الصحي نهائياً، والبلدية تعمل في قطاع ريف القرداحة الساحلي بمشروع ضخم جداً بدأ في عام 2017 بعد التواصل مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة لتقديم إعانات للمشروع الذي تقدر تكلفته بـ200 مليون ليرة سوريّة.
وتابع رئيس البلدية «منحت الوزارة الإعانة الأولى لانطلاق المشروع وكانت بقيمة 25 مليون ليرة، وتم البدء من نهاية خط المشروع عبر تحديد المصب، مضيفاً: «تم بعدها منح البلدية الإعانة الوزارية الثانية بالقيمة ذاتها 25 مليون ليرة وهي على الموازنة المستقلة للمحافظة، ليصار بعدها البدء بنقطة بداية المشروع وهي من محورين في قرية عين العروس وصولاً إلى قطع أسفل اتستراد القرداحة».
وأشار بركات إلى أن البلدية تنتظر الإعانة القادمة لتكملة تنفيذ المشروع، لافتاً إلى أنه سينظر في شكوى الأهالي، وقال: في حال دخول المشروع بالخدمة ستقوم البلدية بمد وصلات إلى كامل الأحياء داخل القرى القريبة من الخط الرئيسي للمشروع لتكون جميعها مخدّمة بالصرف الصحي قريباً.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!