عربي ودولي

20 بالمئة من أعضاء البرلمان المقبل سيكونون من غير حاملي الشهادات الجامعية … الخزعلي: التحالف الأميركي قصف العراقيين بدلاً من داعش «بحجّة الخطأ»

أكّد الأمين العام لحركة «عصائب أهل الحق» الشيخ قيس الخزعلي جدارة وكفاءة المواطن العراقي في مواجهة كل أشكال التحديات، وعدم الحاجة لأي وجود أجنبي.
وقال الخزعلي في المؤتمر الثاني لعشائر الفرات الأوسط الذي عقدته الحركة في كربلاء إنه «يجب أن نميز الصديق من العدو، فهناك دول صرفت مليارات الدولارات وقدمت الدعم اللوجستي لتنظيم داعش».
وأضاف الخزعلي: «الولايات المتحدة الأميركية بقيت تتفرج علينا ولم تتدخل إلا بعد تعرض أربيل للخطر، وعندما كانت تقصف داعش كانت تقصف العراقيين بعنوان الضربات الخطأ وآخرها ما حدث في ناحية البغدادي».
وناقش المؤتمر الذي حضرته شخصيات دينية واجتماعية وعشائرية بعض العادات العشائرية وكيفية معالجتها، كما تحدثوا عن دور العشائر العراقية في تحقيق السلم المجتمعي، وتجاوز الأزمات، وحلّ النزاعات بالطرق السلمية، لاسيما مع الظروف الحساسة والمعقدة التي يمر بها العراق، إضافة إلى المحافظة على المبادئ السامية الموروثة للعشائر العراقية.
وفي سياق آخر أقر البرلمان العراقي أمس التعديل الثاني لقانون الانتخابات التشريعية والذي يتضمن فقرة تقضي بأن يكون 20 بالمئة من أعضاء مجلس النواب المقبل من حاملي شهادة الإعدادية أو ما يعادلها.
ونقل موقع «السومرية نيوز» العراقي الإخباري عن مصدر برلماني، طلب عدم الكشف عن اسمه: «مجلس النواب صوت خلال جلسته الـ12 على مقترح التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنة 2013».
وأضاف المصدر: «التعديل يتضمن أن يكون 20 بالمئة من أعضاء مجلس النواب المقبل من حاملي شهادة الإعدادية أو ما يعادلها».
كما ذكر موقع «السومرية نيوز»، نقلاً عن مصدر آخر، أن «كتلة الأحرار انسحبت من الجلسة على خلفية تصويت المجلس على مقترح التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب».
وعلى خلفية هذا التطور اتخذ مجلس النواب، حسب المصدر، قراراً بـ«إبقاء جلسته المنعقدة اليوم (أمس) مفتوحة، كما قرر استئنافها الثلاثاء المقبل».
وعقد مجلس النواب أمس جلسته الـ12 برئاسة سليم الجبوري وحضور 165 نائباً، حسب ما تم الإعلان عنه رسمياً.
لكن رئيس «كتلة كفاءات النيابية»، هيثم الجبوري، قال في حديث مع «السومرية نيوز»: «ما حصل في جلسة مجلس النواب مهزلة كبيرة في قضية إقرار تعديل قانون انتخابات مجلس النواب في فقرة التحصيل الدراسي للمرشح، حيث إن عدد النواب داخل القاعة لا يتجاوز 123 نائباً والدليل أن رئيس المجلس قال إن النصاب 165 نائباً ومن غادر القاعة أكثر من 40 نائباً فكيف بقي النصاب».
وأضاف الجبوري: إن «هذا استخفاف بأصوات ممثلي الشعب وتحقيق رغبات بعض الشخصيات السياسية من خريجي الإعدادية على حساب القانون والنظام الداخلي، كذلك القراءة كانت لـ20 بالمئة على حين المكتوب 10 بالمئة لخريجي الإعدادية من العدد الكلي من المرشحين»، منوهاً: «كان أيضاً هنالك اعتراض من حيث المبدأ على القانون أهمله رئيس المجلس ولم يأخذ به على خلاف العادة، وهناك فقرة مهمة أخرى بأنه لا يجوز تعديل قانون لم يتم نشره بعد في الجريدة الرسمية».
(الميادين- روسيا اليوم– السومرية نيوز)

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock