البابا يدعو لصلاة خاصة من أجل السلام في سورية

| وكالات

دعا بابا الفاتيكان فرنسيس إلى صلاة خاصة من أجل السلام في سورية «الحبيبة» التي وصفها بأنها أصيبت بـ«معاناة لا توصف».
ولدى استقباله في حاضرة الفاتيكان، المشاركين بسينودس كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، دعا البابا فرنسيس أمس، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، إلى «الصلاة من أجل سورية الحبيبة، وجميع أنحاء الشرق الأوسط، المنطقة التي تتجذر كنيستكم بعمق فيها وتؤدي خدمة قيمة لخير شعب اللـه هناك».
وأشار البابا إلى أنه «في هذه المرحلة التاريخية الصعبة، دُعيت مجتمعات مسيحية عديدة في الشرق الأوسط لعيش إيماننا بالمسيح في خضم تجارب كثيرة»، معرباً عن الأمل بأن «يبقى المؤمنون في الأرض التي شاءت العناية الإلهية أن يولدوا فيها».
وذكّر البابا بيرغوليو بأنه دعا «في الـ23 من الشهر الجاري، إلى يوم صلاة وصوم من أجل السلام»، واختتم بالقول: «في تلك المناسبة، سأتذكر بالتأكيد وبشكل خاص، سورية، التي أصابتها في السنوات الأخيرة معاناة لا توصف».
وتعاني سورية من تنظيمات إرهابية دعمتها العديد من الدول منذ عام 2011.