البيت الأبيض يصف نتنياهو بـ«الكاذب»

أصدر الاثنين الناطق باسم البيت الأبيض بياناً رسمياً هو الأكثر إحراجاً وصف فيه كلام رئيس الحكومة الإسرائيلية بأنه كذب، صفعة كهذه لم يتوقعها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تحديداً، حيث الرئيس الأميركي هو دونالد ترامب، الذي يحب نتنياهو ووصفه بأنه صديقه المفضل.
وخلال جلسة كتلة الليكود في الكنيست الاثنين ظهراً، طلب نتنياهو تأجيل مقترح «قانون الضم» وأوضح أنه يُجري اتصالات حوله مع الإدارة الأميركية. وكشف رئيس الحكومة الإسرائيلية عن الاتصالات السرية التي يُجريها مع الولايات المتحدة.
لكن إحلال السيادة كان خطاً أحمر على الدوام في نظر الأميركيين وحذّروا منه، وطلبوا من مكتب نتنياهو أن يُصدر فوراً توضيحاً عن عدم إجراء اتصالات كهذه.
لكن هذا لم يكفِ الإدارة في واشنطن التي أصدرت بعده بحوالي ساعة بياناً خاصاً نفت فيه بوضوح كلام نتنياهو: «الأخبار التي تفيد بأن الولايات المتحدة بحثت مع إسرائيل خطة لضمٍ في الضفة هي أخبار كاذبة»، وأوضح البيان الصادر عن مؤسسة الناطق باسم البيت الأبيض «الرئيس يواصل التركيز على مبادرته للسلام». وبعد دقائق على البيان الأميركي «المُحرج»، سارع مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي لإصدار توضيح غير عادي: «رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أطلع الأميركيين على المبادرات التي تُطرح في الكنيست، والأميركيون أعربوا عن موقفهم القاطع بأنهم ملتزمون بدفع خطة سلام الرئيس ترامب قدماً».
الميادين- يديعوت أحرونوت

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!