زعيم كوريا الديمقراطية يدعو لمواصلة جهود التصالح مع كوريا الجنوبية

دعا الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون إلى مواصلة جهود التصالح والحوار مع كوريا الجنوبية وذلك في أعقاب حالة التقارب التي تسود بين البلدين منذ عدة أسابيع، في وقت كشف رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، أن الولايات المتحدة أبدت استعدادها لإجراء حوار مع كوريا الديمقراطية. ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية أمس عن كيم قوله بعد تلقيه تقريرا من شقيقته رئيسة الوفد الأولمبي الرفيع الذي زار كوريا الجنوبية مؤخراً «إن المهم هو مواصلة المزاج التصالحي والحوار الذي جاء نتيجة لإرادة قوية مشتركة بين الكوريتين وتطويره إلى نتيجة مميزة بصورة مستمرة» مبينة أن كيم أمر بوضع تدابير ملموسة لتحسين العلاقات بين الكوريتين في المستقبل.
وأشارت الوكالة الكورية إلى أن كيم عبر عن رضاه وامتنانه للجانب الكوري الجنوبي لإيلائه الاهتمام بتأمين نشاط الكوريين الديمقراطيين الذين زاروا كوريا الجنوبية بمناسبة دورة الأولمبياد الشتوية على رأس وفد رفيع المستوى وسعيه لتوفير التسهيلات اللازمة لهم.
في سياق متصل كشف رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، أمس أن الولايات المتحدة أبدت استعدادها لإجراء حوار مع كوريا الديمقراطية. ودعا مون أثناء لقائه مع رئيس لاتفيا، ريمونس بايونيس، في القصر الرئاسي إلى مواصلة دعم لاتفيا لإجراء حوار مشترك بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة، مشيراً إلى وجود مقترح لعقد لقاء قمة بين الكوريتين.
وكالات

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!