السيسي يصدر عفواً يشمل 421 سجيناً

أعلن الجيش المصري عن اكتشاف وتدمير مخبأين تحت الأرض في سيناء، عثر بداخلهما على أكثر من 1500 كيلوغرام من مادة «C4» وكمية من مادة «TNT» شديدة الانفجار.
وقال الجيش في بيانه السابع، أمس الأربعاء، أنه قضى على 15 عنصراً تكفيرياً خلال تبادل لإطلاق النار، أثناء عمليات التمشيط والمداهمة، فيما تم القبض على 153 عنصراً من المطلوبين جنائياً، والمشتبه فيهم، منهم جنسيات أجنبية.
وأسفرت عملية «سيناء 2018» في يومها السابع، عن تدمير 11 هدفاً، تم استخدامها لإيواء العناصر الإرهابية، وتدمير مركز إرسال تابع لإحدى الهيئات الجبلية، خاصة بالاتصالات اللاسلكية للتكفيريين.
كما تمت مصادرة 56 صاعقاً و13 دارة كهربائية تستخدم في صناعة العبوات الناسفة، وضبط وتدمير ومصادرة 6 سيارات و17 دراجة نارية لا تحمل لوحات معدنية. وأعلن الجيش المصري عن اكتشاف وتدمير فتحة نفق في المنطقة الحدودية بشمال سيناء، وتدمير 38 من الحفر وخنادق المواصلات التي تستخدمها العناصر الإرهابية للوقاية من القوات بمناطق العمليات.
كما دمر 181 وكراً ومخزناً جبلياً، عثر بداخلها على كميات من المواد شديدة الانفجار، والمواد الكيميائية، التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، و76 من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير. وكانت القوات المسلحة المصرية أعلنت في التاسع من الشهر الجاري إطلاق عملية عسكرية وسط وشمال سيناء تحت اسم «سيناء 2018» للقضاء على الإرهاب والعناصر الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار مصر.
وفي سياق آخر أطلق سراح 421 سجيناً أمس بموجب عفو رئاسي للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شملت بعض المحكوم عليهم، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة و«ثورة يناير». وواصل قطاع مصلحة السجون في مصر، عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقي الإفراج عنهم بموجب العفو تنفيذاً لقرار عبد الفتاح السيسي رقم 18/2018، حيث انتهت أعمال اللجان إلى إطلاق سراح 139 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، وشملت أيضاً الإفراج عن 282 نزيلاً إفراجاً شرطياً.
(روسيا اليوم- اليوم السابع)

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!