أبناء الجولان: متمسكون بهويتنا السورية الأصيلة

| الوطن

أكد أبناء الجولان العربي السوري المحتل رفضهم القاطع للاحتلال الإسرائيلي وجميع إجراءاته الباطلة وممارساته في الجولان، لافتين إلى أن خيار المقاومة هو الخيار الذي يكفل تحرير الأراضي المحتلة. وشدد أهالي الجولان في بيان أصدروه أمس، وتلقت «الوطن» نسخة منه، بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين لإعلان الإضراب العام والمفتوح الذي أعلنه أهلنا في قرى الجولان المحتل في 14 شباط 1982 على أن الجولان لن يكون إلا وفيا لشعبه السوري وجيشه البطل ولقيادته الوطنية والقومية ممثلة بالرئيس بشار الأسد، مؤكدين على تمسكهم بهويتهم العربية السورية الأصيلة وانتمائهم لوطنهم سورية وعدم قبول بديل عنها.