ليون يأمل في العودة بالليغ آن … موناكو أكد وصافته برباعية

| الوطن

واصل موناكو سلسلة نتائجه الإيجابية مؤكداً بقاءه وصيفاً للمتصدر أسبوعاً آخر على الأقل عقب فوزه الكبير على ضيفه ديجون بأربعة أهداف نظيفة في افتتاح الجولة السادسة والعشرين من الدوري الفرنسي ليضع مرسيليا تحت الضغط عندما يستقبل بوردو في ختام هذه الجولة على حين يتطلع ليون مزاحمهما الأوحد في الوقت الحالي على المركز الثاني إلى العودة إلى سكة الانتصارات على حساب ليل الساعي للهروب من مناطق الخطر.

رباعية إمارة
لم تنفع ديجون سيطرته النسبية على الكرة بل أكثر من ذلك مني بخسارة كبيرة أمام موناكو الذي اكتفى بهدف دياو كيتا بالشوط الأول وعزز فابينيو النتيجة منتصف الثاني وضاعف لوبيز وغليك الغلة في الدقائق الخمس الأخيرة ليواصل فريق الإمارة نتائجه الإيجابية بالوصول إلى مباراته الحادية عشرة من دون خسارة محققاً فوزه الحادي عشر بملعبه وسجل لاعبوه أربعة أهداف على الأقل للمرة السابعة علماً أنه فاز على ديجون 4/1 ذهاباً رافعاً رصيده إلى 56 نقطة، أما الخاسر فتلقى الخسارة التاسعة خارج أرضه ومني مرماه برباعية للمرة الرابعة علماً أنه تلقى ضغف هذا العدد أمام سان جيرمان فتوقف رصيده عند 31 نقطة.

معركة لم تنته
ويتعين على مرسيليا اليوم الخروج بالنقاط الثلاث من ضيفه بوردو في حال أراد البقاء قريباً من موناكو مع ارتفاع الفارق بينهما إلى 4 نقاط ولم يخسر الزعيم التاريخي لليغ آن في آخر 7 جولات مسجلاً خلالها خمسة انتصارات وهو حقق 8 انتصارات و3 تعادلات وهزيمة واحدة على ملعبه فيلدروم، في حين ضيفه بوردو سابع الترتيب فلم يسجل سوى 4 انتصارات خارج ملعبه مقابل 3 تعادلات و6 هزائم خارج أرضه وهو الخارج من أربعة انتصارات متتالية عاد بها إلى النصف الأعلى من الجدول، وعلى صعيد المواجهات المباشرة بينهما فقد سيطر التعادل على آخر خمسة لقاءات وقبلها سجل بوردو فوزه الأخير بملعبه وقبله سجل مرسيليا فوزه الأخير على أرض فيلدروم أما فوز بوردو الأخير في مرسيليا فيعود إلى 10 سنوات خلت.
وليس بعيداً عن أمر الوصافة يأمل ليون البقاء ضمن اللعبة إلا أنه يصطدم برغبة مضيفه ليل الكبيرة بدخول المنطقة الدافئة بعيداً عن خطر الهبوط، وتراجع ليل هذا الموسم كثيراً فلم يجمع أكثر من 26 نقطة بفارق نقطتين عن وصيف مؤخرة الترتيب ما جعله قريباً من مثلث الهبوط، وعلى العكس فقد سجل ليون أفضل نتائجه في العقد المنصرم ودخل المنافسة على اللقب قبل أن يتراجع حتى عن مقعد الوصافة خاصة بعد هزائمه الثلاث المتتالية التي أبعدته خارج مثلث دوري الأبطال.
ومازال سجل ليون خارج ملعبه أفضل من خلال 8 انتصارات وتعادلين و3 هزائم بمجموع 27 نقطة مقابل 20 في ملعبه، أما ليل فقد جمع 15 نقطة من 26 بأرضه، والطريف أن ليل قهر ليون في آخر مواجهتين بينهما وكانتا في ملعب جيرلان وقبلهما فاز ليون بملعب ليل.

مباريات اليوم
نيس × نانت (3.00)، ليل × ليون (6.00)، مرسيليا × بوردو (10.00).

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!