البحارة يصطادون الحوت بهدف البحر القاتل

| اللاذقية- الوطن

في مباراة بعيدة عن المستوى الفني لكل من تشرين وحطين، نجح البحارة بخطف الفوز من جارهم الحوت بالدقيقة 92 من زمن اللقاء وبهدف قاتل سجله محمود البحر، المباراة التي انتظرها الشارع الرياضي باللاذقية منذ إعلان اتحاد الكرة جدول مرحلة الإياب خيبت آمال الجمهور الذي توقع أن يتابع مباراة لاهبة ونارية يسعى فيها تشرين صاحب الضيافة لتجديد فوزه وحطين لرد الدين.
الفريقان لم يكونا بمستوى اللقاء فانتهى الشوط الأول بتعادل سلبي بعد عدة فرص من الفريقين، البداية كانت بعرضية من أيمن العكيل إلى محمد العقاد لكن رامي لايقة أبعدها برأسه، أتبعها أسعد خضر بتسديدة أمسكها فادي مرعي، ولم يتأخر الرد التشريني سوى ثوان لنتابع رأسية خطيرة للشاب نعيم غزال اهتزت معها مدرجات تشرين لكن الكرة جاورت القائم الأيسر لمرمى هادي منون، وبعدها يتطاول حسن أبو زينب لكرة الخدوج لكنها ذهبت خارج المرمى، وكاد محمد مرمور يسجل لتشرين عندما سدد كرة قوية جانب القائم، سبقتها عرضية للغزال تابعها حسن أبو زينب برأسه ضعيفة، وأخرى لمحمود خدوج خارج المرمى ويرد الغريب بتسديدة بعيدة، ويمرر البحر كرة لم تجد من يتابعها على حين اختتم جلال دكر الشوط بتسديدة بين يدي حارس تشرين.
وفي الثاني تأخرت الإثارة وغابت الفنيات ومهارات اللاعبين باستثناء تسديدة البحر التي ارتدت من أعلى القائم الأيسر لمرمى حطين، أتبعها المرمور بكرة فاتت من اللايقة، ويجرب المدافع عمر ريحاوي حظه بقذيقة بعيدة عن المرمى، ليجري مدربا الفريقين بعض التبديلات بغية تحسين الأداء وخطف هدف الفوز لكن من دون جدوى، وتبدو المباراة كأنها تسير نحو التعادل السلبي وهو ما زاد من غضب الجماهير حتى إن جماهير حطين امتعضت من سلبية أداء لاعبيها وفي وقت قاتل بالدقيقة 92 يلعب عمر ريحاوي الكرة إلى محمود البحر الذي تابع الكرة برأسه ليقلب أوراق اللقاء رأساً على عقب وتشتعل مدرجات تشرين بالفرح والتصفيق ليعلن الحكم فوز تشرين بهدف نظيف أضحك تشرين وجماهيره كثيراً لأنهم من ضحكوا أخيراً.

عين «الوطن»

• أدار اللقاء الدولي صفوان عثمان للساحة ومساعداه مازن زيزفون وعبد السلام كليب والحكم الرابع محمد قرام وراقبه إداريا موفق فتح اللـه ومقيماً للحكام محمد الحسين، ونال البطاقة الصفراء من تشرين كل من: نعيم غزال 24 ومحمود خدوج 32 وعبد الإله الحفيان 54 ورامي لايقة 85 ومن حطين محمد قطايا 1 وهاني نوارة 34 ومحمد علي 65.
• تابع اللقاء اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام وعناق زينة عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب الشباب الفرعي وأيمن أحمد رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي باللاذقية وأحمد فرحات مدير مدينة الأسد الرياضية وفادي دباس نائب ريس اتحاد كرة القدم وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومسؤولي المنظمات الشعبية والمؤسسات الحكومية.
• لأول مرة يشترك بالمباراة في اللاذقية ثلاثي تشرين العائد محمود خدوج ومحمد مرمور وأحمد بيريش.
• باركت جماهير تشرين الفوز لفريقها واحتفلت بهم طويلاً في أرض الملعب قبل أن تسير بمسيرات فرح في شوارع اللاذقية.
• قدمت جماهير تشرين وحطين أجمل اللوحات وكانوا بحق الجماهير الوفية والمساندة بقوة لفرقها مؤكدين أن الحياة هي عشق جماهير الناديين.
تسابقت كاميرات القنوات الفضائية لرصد الحالة الإيجابية لكل من جمهوري تشرين وحطين وازدانت المدرجات بالأعلام الحمراء والصفراء من جهة تشرين والزرقاء والبيضاء من جهة حطين فكانت لوحة فسيفسائية رائعة سلبت ألباب المتابعين.
• استحوذت المباراة على اهتمام جماهيري كبير فاق 25 ألف متفرج أكثر من نصفهم شجعوا تشرين.
• تعرض بعض من جمهور تشرين عقب المباراة لحالات إغماء نتيجة الفرح وقامت كوادر الهلال الأحمر والإسعاف بمعالجتهم.
• كانت إدارة حطين قد أقامت معسكرا مغلقاً للاعبيها بغية إبعادهم عن الضغط الجماهيري الذي يسبق ديربي المحافظة.
• ستشكل خسارة حطين حالة غير محببة للأسرة الحطينية التي تعيش بالأصل نوعاً من الانقسام ما بين داعم ومساند للإدارة وآخرين يسعون لقلب الطاولة على الإدارة.
• امتنع كل من حسن أبو زينب وخالد كوجلي عن التعبير بالفرح كما كل لاعبي تشرين بالرقص احتراماً لمشاعر جماهير ناديهم الأم حطين وقدر الجميع لهم هذه اللفتة.