رياضة

كبرياء اليوفي على محك ديربي تورينو ونابولي في مأمن … ملك الشامبيونز يطلب الثأر من بيتيس

| خالد عرنوس

وسط ما سجلته مباريات الأسبوع الأول من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا من نتائج غريبة وما سنشهده فيما تبقى من ذهاب هذا الدور، تستكمل اليوم وغداً منافسات الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني وكذلك منافسات الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي، ففي الأولى يحاول الريال استغلال نشوته بفوز كبير (رقمياً) على باريس سان جيرمان ورد الدين لريال بيتيس والاقتراب مجدداً من المنافسة على لقب الليغا، على حين أتلتيكو مدريد يستقبل بلباو في مواجهة كلاسيكية من أجل إبقاء برشلونة المتصدر تحت الضغط.
وفي إيطاليا يسعى يوفنتوس لتعويض خيبة التعادل مع توتنهام عندما يقوم بزيارة قصيرة إلى ملعب أولمبيكو تورينو لخوض ديربي المدينة والبقاء منافساً لنابولي على الصدارة وخاصة أن الأخير يخوض مواجهة سهلة نظرياً على أرض سان باولو مع سبال، ويسعى لازيو لاستعادة نغمة الانتصارات على حساب هيلاس فيرونا والبقاء في دائرة المنافسة على مقعد الشامبيونزليغ بعد خسارته المواجهة في اليوروباليغ على أرض ستيوا بوخارست بهدف.

رد اعتبار
في الليغا يبدو أن ريال مدريد فقد الأمل للحفاظ على اللقب أقله في الوقت الحالي ومع فارق النقاط الكبير والمحتمل أن يكون ارتفع إلى 20 نقطة كاملة قبل أن يحل الفريق الملكي ضيفاً على بيتيس في مباراة ثأرية في ملعب فيارمارين والأخير يحتل المركز الثامن ومازالت آماله قائمة نظرياً بالظفر بمقعد دوري الأبطال مع فارق النقاط التسع مع ضيفه، وكان أخضر الأندلس قد باغت الميرينغي وقهره في برنابيه بعد قرابة عقدين بهدف ذهاباً ما جعل رحلة الريال لملاقاته تحمل الكثير من التحدي لبطل أوروبا الباحث عن رد الدين في عقر دار بيتيس بالذات، حيث عاد بالنقاط الثلاث في ثماني مناسبات خلال الألفية الثالثة وبنتائج ساحقة (5/صفر و6/1) في زيارتين من ثلاث أخيرة.
الريال رابع الترتيب حالياً برصيد 42 حصد منها 19 خارج ملعبه بواقع 5 انتصارات و4 تعادلات وخسارة واحدة وقد حقق 3 انتصارات وتعادلاً منذ هزيمته الأخيرة من فياريال، على حين بيتيس حصد 20 نقطة من نقاطه الـ32 في أرضه من خلال 6 انتصارات وتعادلين و4 هزائم وهو خارج من فوزين على حساب فياريال ولاكورونيا.

تحت السيطرة
وليس بعيداً عن منافسة البرشا يخوض أتلتيكو مدريد موقعة صعبة أمام بلباو على الرغم من أنه لم يخسر من كبير الباسك خلال خمس سنوات فائتة خاضا خلالها 11 مواجهة ضمن مسابقتي الدوري والكأس فتعادلا مرتين مقابل 9 انتصارات للأتلتي آخرها 2/1 في سان ماميس بذهاب الليغا، ويعتبر الروخي بلانكوس أفضل دفاع في الدوريات الخمسة الكبرى فلم تهتز شباكه سوى 9 مرات منها 4 مرات بملعبه حيث لم يخسر ففاز بـ7 مباريات وتعادل 4 مرات ولم يخسر خلال 6 جولات فائتة، على حين بلباو لم يفز خلال خمس جولات أخيرة تعادل في أربع منها سجله خارج ملعبه 3 انتصارات و4 تعادلات و5 هزائم جامعاً 13 نقطة مقابل 15 نقطة حصدها بأرضه محتلاً المركز الثالث عشر وهو مركز لا يليق بأحد ثلاثة لم يغادروا الليغا منذ التأسيس، يذكر أن الفريقين حققا الفوز خارج الأرض ضمن دور الـ32 لليوروباليغ.
ويطمح فياريال إلى استعادة نغمة الفوز للإبقاء على أمله بمقعد دوري الأبطال عندما يقابل إسبانيول في برشلونة وخرج فريق الغواصات بخسارة مزعجة أمام ليون بالدوري الأوروبي وهو خارج من خسارتين متتاليتين بالليغا وضعتا مركزه الخامس في خطر، ذهاباً تعادل الفريقان من دون أهداف علماً أن فياريال لم يخسر في ملعب ألبرات منذ عام 2008 لكنه خسر عام 2015 صفر/3 في المادريغال.

في الهم سواء
يعود فريقا نابولي ويوفنتوس إلى منافسات السييرا A وهما بحالة معنوية سيئة عقب نتيجتيهما في البطولتين الأوروبيتين فاليوفي خيب الآمال بتعادل خاسر مع توتنهام ولم يكن نابولي أفضل حالاً فقد مني بشر هزيمة على أرض سان باولو أمام لايبزيغ الألماني 1/3، ويخوض اليوفي ديربي المدينة أمام جاره تورينو على أرض ملعب الأولمبيكو باحثاً عن مواصلة تفوقه على جاره الأحمر تاسع اللائحة وخطف الصدارة (ولو لساعتين) لعلها تشكل ضغطاً ما على نابولي الذي يستضيف سبال ثامن عشر الجدول.
اليوفي سجل نتائج متطابقة داخل وخارج ملعبه (10 انتصارات وتعادل واحد وهزيمة) مع فارق أن أهدافه بملعبه (30/4) مقابل (31/11) خارجه وقد حقق 8 انتصارات متتالية مؤخراً، على حين تورينو الذي خسر مرتين خلال الفترة ذاتها سجل 5 انتصارات ومثلها تعادلات وهزيمتان بملعبه وسبق له الخسارة في ستة من سبعة لقاءات أخيرة على مستوى الديربي بالدوري والكأس آخرها مرتان هذا الموسم 4/صفر و2/صفر ومنها مرتان في أولمبيكو تورينو.
وبالمقابل فإن نابولي سجل 9 انتصارات وتعادلين خسارة واحدة في سان باولو على حين سبال لم يحقق أكثر من فوز يتيم خارج أرضه مقابل 3 تعادلات و8 هزائم وكان نابولي فاز ذهاباً بنتيجة 3/2 بعد سيناريو مثير علماً أن نابولي لم يخسر في 9 جولات أخيرة أما سبال فقد حقق فوزاً وحيداً خلال الفترة ذاتها.

نقاط مضاعفة
ويسعى ميلان إلى مواصلة صحوته وتقدمه على لائحة الترتيب عندما يستضيف سامبدوريا في مباراة ستكون نقاطها مهمة جداً للروزنييري ولاسيما أن أزرق جنوا يتقدمه بثلاث نقاط ما يعني أن الفوز وحده يضعهما على قدم المساواة ويجعل للمنافسة على مقعد اليوروباليغ طعماً آخر وربما فكر بمقعد الشامبيونز مستقبلاً، ولا ننسى أن سامبدوريا فاز ذهاباً 2/صفر وسبق له الفوز في آخر زيارة إلى سان سيرو منهياً خمس سنوات من تفوق ميلان وهو ما يجعل لاعبي غاتوزو مطالبين بالثأر.
وقدم الروزنييري نتائج مقبولة تحت قيادة الدولي الإيطالي السابق الذي تسلم تركة ثقيلة لكنه أعاد بعض البريق مسجلاً عودة جيدة فلم يخسر خلال 6 جولات فائتة (4 انتصارات وتعادلان) عدا فوزه الكبير على لودوغوريتس في ذهاب دور الـ32 للدوري الأوروبي وكان الفريق سجل 6 انتصارات وتعادلين و3 هزائم بملعبه، ولم يكن سامبدوريا أقل شأناً وخاصة في الآونة الأخيرة فحقق 3 انتصارات وتعادلين في خمس جولات فائتة إلا أن سجله خارج جنوا غير مشجع فقد سجل 3 انتصارات و3 تعادلات و5 هزائم.

مباريات اليوم وغداً
الإسباني – الأسبوع 24
– اليوم: سوسيداد × ليفانتي (1.00)، أتلتيكو مدريد × بلباو (5.15)، إسبانيول × فياريال (7.30)، بيتيس × ريال مدريد (9.45).
– غداً: خيتافي × سلتا فيغو (10.00).
الإيطالي – الأسبوع 25
– اليوم: تورينو × يوفنتوس (1٫30)، نابولي × سبال، بولونيا × ساسولو، بينفينتو × كروتوني (4.00)، أتلانتا × فيورنتينا (7.00)، ميلان × سامبدوريا (9.45).
– غداً: لازيو × هيلاس فيرونا (9.45).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock