حسون من بغداد: أشعلوا المنطقة لننسى فلسطين

| وكالات

اعتبر المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون أنه لا عذر بعد اليوم أمام الوحدة بين الشعوب والدول الإسلامية، خاصة بعد انتصار سورية والعراق على الإرهاب.
وأكد في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر التأسيسي للمجمع العراقي للوحدة الإسلامية في بغداد أمس، نقلتها وكالة «سانا»، أن كل النيران التي اشتعلت في المنطقة كان هدفها أن ننسى فلسطين والقدس وقضيتها.
وأضاف: إن «بغداد انتصرت على التفرقة والشام على التقسيم والجزائر على التكفير وليبيا غداً منتصرة واليمن غداً بحكمته متألق والبحرين متوحد».
وتابع: «نقول للرئيس الأميركي لا تحلم فالتتار جاؤوا إلى بغداد ودمروا مكتباتها وقتلوا أهلها وها هي تقوم مرات ومرات، والفرنجة جاؤوا إلى القدس ودمشق وذهبوا فأرسلنا معهم مكتباتنا وأخرجناهم من الجهل إلى العلم».