رياضة

اختتام دورة مدربي الكاراتيه المركزية

أقام اتحاد الكاراتيه على مدى (3) أيام دورة مدربي الكاراتيه المركزية «سي ودي» التي حاضر فيها نخبة من المدربين المؤهلين، حيث شملت الناحيتين العلمية والفنية للعبة.
رئيس اتحاد الكاراتيه جهاد ميا أكد أن الدورة تأتي ضمن خطة اتحاد اللعبة لإنشاء جيل جديد من المدربين القادرين على تحقيق أهداف اتحاد الكاراتيه في الوصول إلى العالمية، مشيراً إلى أن الهدف من الدورة كان تأهيل كوادر تدريبية قادرة على صقل مواهب لاعبينا في إطار إستراتيجية الاتحاد الهادفة لتطوير اللعبة، لكن الأهم في هذه الدورة هو أنها أقيمت بإشراف خبراتنا الوطنية التي قامت بإعداد منهج الدورة، إضافة إلى مناهج أخرى للدورات المقبلة على مختلف المستويات، وأضاف: هذه الدورة أقيمت بإشراف خيرة خبراتنا الوطنية ودرس خلالها منهاج علمي حقيقي مزج بين الجوانب الفنية والخبرات العلمية، طبعاً إقامة هذه الدورة خطوة في طريق النهوض بواقع اللعبة وتكريس الأسس العلمية، لكون المدرب هو الأساس في تأهيل اللاعبين القادرين على الإنجاز. ‏
وقال مدير الدورة زهير الحلاق: إن المعلومات التي قدمت في الدورة كانت غنية ولاقت استيعابا كبيراً من الدارسين ومن ثم فإن الهدف من الدورة تحقق من خلال الفائدة الكبيرة التي جناها الدارسون وهو ما لمسناه في ختام الدورة، متمنيا أن يعمل المدربون على تطبيق ما تعلموه في الأيام القادمة خلال تدريبهم بما ينعكس إيجابا على توسيع قاعدة اللعبة وإعداد اللاعبين المتميزين.
يشار إلى أن الدورة تناولت محاضرات حول إستراتيجية اتحاد اللعبة ومبادئ علم التدريب وخصائصه وواجبات المدرب المناسبة لانتقاء اللاعبين وعلم النفس الرياضي والإعداد النفسي للاعب والخصائص الحركية لديه وكيفية تطويرها وأساسيات اللعبة ومكونات الحمل التدريبي ودرجاته ومحاضرات عملية، وحاضر بالدورة كل من محمود درغلي وسهيل سلمان ومأمون الحموي وحازم مارديني وناجي رشيد ونبيل ضاحي والدكتور عماد منصور.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock