الأولى

إجلاء حالات إنسانية من «الفوعة»

| وكالات

تم إجلاء حالات إنسانية من بلدة «الفوعة» بريف إدلب الشمالي أمس مقابل مسلحين جرحى من مخيم اليرموك جنوبي دمشق، وذلك حسبما كشفته مواقع إلكترونية معارضة، نقلاً عن مصادر وصفتها بـ«الخاصة».
وقالت المصادر: «تم إخلاء خمس حالات إنسانية مع مرافقيهم أي 16 شخصاً فقط، مقابل خمسة مسلحين جرحى لجبهة النصرة من مخيم اليرموك برعاية الهلال الأحمر العربي السوري».
وذكر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن سيارات الهلال الأحمر السوري أجلت المرضى مع أفراد عائلاتهم باتجاه مدينة اللاذقية لتلقي العلاج نتيجة إصابتهم بأمراض مزمنة، وفقاً لاتفاق مسبق مع جبهة النصرة الإرهابية، من دون تسمية الطرف الآخر في الاتفاق.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock