الحكومة تقرر حول الجامعات الخاصة: عودتها إلى مقراتها الدائمة وتقييم المناهج ومعدلات القبول والأقساط

| الوطن

أقر مجلس الوزراء خطة متكاملة لعودة جميع الخدمات الأساسية من بنى تحتية ومدارس ومراكز صحية وكهرباء واتصالات ومخافر شرطة… إلى قرى ريف محافظة إدلب التي حرّرها الجيش العربي السوري وطرد الإرهابيين منها خلال الفترة الماضية، وذلك تمهيدا لعودة الأهالي إليها.
وبحسب بيان صحفي (تلقت «الوطن» نسخة منه) كلف المجلس في جلسته أمس وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد القادري متابعة الواقع الخدمي والاقتصادي في محافظة الحسكة بعد الاستماع إلى تقرير اللجنة الحكومية التي زارت المحافظة مؤخراً، مؤكداً ضرورة إعداد تقارير تتبع دورية عن واقع مختلف القطاعات بالمحافظة وذلك نظرا للأهمية التي تتمتع بها في مجال الزراعة والثروة الحيوانية.
ودرس المجلس مشروع قانون بإحداث المؤسسة العامة لتجارة المعادن ومواد البناء «العمران» تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وترتبط بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره بعد الأخذ بالتعديلات والملاحظات التي أبداها الوزراء على المشروع.
وصدّق المجلس على الموازنة التقديرية لصندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية البالغة 3 مليارات و700 مليون ليرة سورية إضافة إلى خطة الأعمال الفنية والمادية للصندوق للعام الجاري.
وبعد أن قدم وزير التعليم العالي عاطف النداف عرضا حول واقع الجامعات الخاصة وتقديم الوزراء ملاحظاتهم حول الموضوع اعتمد المجلس المبادئ اللازمة لإحداث نقلة على الواقع التعليمي لهذه الجامعات تتضمن عودتها إلى مقارها الدائمة في المناطق الآمنة وتقييم المناهج ومعدلات القبول والأقساط ورسوم التسجيل والخدمات لتمارس الدور المنوط بها في التعليم العالي بكل مراحله.
ووضع المجلس موضوع تأهيل وترميم جميع المدارس في جميع المناطق ضمن أولويات خطة إعادة الإعمار لتكون بالتوازي مع الخطة الاقتصادية والخدمية في مختلف المناطق.