رياضة

في كرة النواعير البحري يستقيل والعطار يتسلم دفة التدريب وتطورات قد يشهدها الوقت القريب

| عمار شربعي

من الأبيات الشهيرة للشاعر أبي العلاء المعري قوله: /وإني وإن كنت الأخير زمانه ـــ لآتٍ بما لم تستطعه الأوائل/ وما إن فرغ المعري من هذا البيت حتى انبرى إليه أحد الصبيان بالقول/ العرب الأوائل أتوا بـ28 حرفاً فهل لك أن تأتينا بالحرف التاسع والعشرين/ فأطرق المعري رأسه خجلاً ولم يرد على كلام الغلام بأي حرف هذه الحادثة الشهيرة في تاريخ الأدب العربي تشبه تماماً واقع نادي النواعير الذي ما إن غادر فريقه المراكز المتأخرة حتى خيم التفاؤل الكبير على كل مفاصل كرته إدارة وجمهوراً ولاعبين وارتفع مؤشر التفاؤل حتى وصل للمطالبة بالمنافسة الجادة على مركز متقدم رغم أن الفريق ظهر بلقاء الوحدة بمشهد غير مطمئن وإن كان تبرير البعض بأن الخصم يمتلك عناصر خبيرة قادرة على صناعة الفارق فهذا الحديث يجب أن يقتنع به الجميع وإلا فما تفسير الاضطراب الذي شهده الكادر الفني في غضون ساعات وحمل في تفاصيله أكثر من إشارة استفهام وتعجب.

من البحري إلى العطار
قد لا ينطبق القول المأثور: (وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر)
لأن ما حصل مساء السبت في مقر نادي النواعير بحي الشريعة أثار تساؤلات واستغراب جميع النواعيريين.
فجأة ودون مقدمات حضر الكابتن محمد العطار برفقة الكابتن ماهر بحري إلى مقر النادي بعد أقل من نصف ساعة على بدء اجتماع الإدارة بحضور الاثنين ينتشر خبر تكليف العطار قيادة فريق الكرة عقب استقالة البحري. بعض أعضاء الإدارة لم يعلموا بالتطورات المنتظرة إلا في الاجتماع والسؤال الذي يطرحه جميع المهتمين بالكرة النواعيرية إذا كان الكابتن بحري على موعد مع دورة البروفيشينال مع بداية الشهر الرابع لماذا لم يكمل عمله حتى انتهاء مهمته وبدء دورته. أم إن الاستقالة ضربة معلم كما يقال قبل موقعتي تشرين والاتحاد وهل تأجيل الاجتماع الذي كان مقرراً مساء الجمعة لأعضاء الإدارة كان مقصوداً لإتمام الأمر بقبول استقالة البحري وتكليف العطار.
من جهته البحري أوضح لـ«الوطن» هاتفياً أن فريق النواعير وصل لمرحلة متقدمة من الثقة والتحضير وأن ابتعاده قد يساعد الإدارة على إعادة ترتيب أوراق الفريق لبطولة الكأس والموسم القادم مشيراً إلى أنه كان سيغادر الفريق بعد عشرين يوماً للالتحاق بدورة تدريبية في الأردن وأن العطار قدم من سلطنة عمان مؤخراً وخشيةً من ظهور فراغ فني مستقبلاً جاء تكليفه بشكل مباشر قبل ارتباطه بفريق آخر.

أسباب مغادرة البحري
قبل ست ساعات من خبر الاستقالة تحدثت مع الكابتن بحري فقال: لعب فريقي خمس مباريات بعد قيادتي فزنا على المجد وحطين وتعادلنا مع الكرامة والجيش وخسرنا أمام الوحدة وقد اتفقت مع إدارة النادي قبل عملي كان هدفهم البقاء في الدوري الممتاز والابتعاد إلى منطقة دافئة ولكن بعد فوزنا بلقاءي المجد وحطين تعالت أصوات محبي الفريق وزاد طموحهم بالمنافسة على المراكز المتقدمة وكان من الأفضل أن نبقى واقعيين ومن المفترض أن تكون تصريحات الإدارة وجماهير النادي أكثر دعماً للاعبين وعدم التأثير فيهم وضغطهم. وقد تحدثنا في بداية الأمر عن إمكانية المراوحة بين مركزي السابع والثامن قياساً بإمكانيات النادي ونوعية اللاعبين ولا يمكن تحقيق إنجاز بوجود فرق كبيرة تمتلك إمكانيات هائلة وما حصل في لقاء الوحدة خير دليل على ذلك فالوحدة حسم اللقاء بفارق الإمكانيات البدنية والفنية ويمتاز بلاعبين مميزين يمتلكون حلولاً جماعية وفردية بعد هذا الحديث للكابتن تابع قائلاً: أعتقد أن احتمال مغادرتي للفريق كبيرة. لأنني سأعاود دورتي التدريبية وكنت قد اتفقت مع الإدارة على كل شيء.

القاضي يعد بإنجاز
لا يختلف اثنان في الشارع النواعيري على أن القاضي عبد الحميد السيد هو الرجل المناسب لقيادة النادي بامتياز لما يمتلكه الرجل من حنكة وخبرة قيادية قد تنعكس إيجاباً على مفاصل النواعير بكل ألعابه ونشاطاته يقول تسلمت مهامي ولا يوجد في خزينة النادي وأي ليرة والعجز المادي بلغ 7 ملايين قمنا بجمع تبرعات فورية لتسديد مستحقات اللاعبين ونجحنا في ذلك على أكمل وجه وسنحاول جمع تبرعات في مناسبة قادمة لتسيير أمور النادي من خلال التفاف بعض رجال الأعمال المخلصين للنادي لأننا باختصار نطمح للأفضل ولن نكون رقماً عادياً في الموسم القادم وسنحقق إنجازاً نسعى له ونعمل من أجله ولن أستمر بالنادي إن لم أسع لتلبية طموح جماهير النادي بدأنا بالحديث مع بعض لاعبي الفريق لتجديد عقودهم وسندعم الفريق بلاعبين مميزين من خارج المحافظة وأعتقد أن شبان النادي مازالت تنقصهم الخبرة الفنية وزجهم بالفريق قد ينعكس سلباً لا إيجاباً قبل ثلاثة مواسم ـ لم أتعود على الفشل بهذه الكلمات أنهى القاضي حديثه لـ«الوطن».

شكل الكادر الجديد
مع قدوم الكابتن العطار قد تتغير ملامح الكادر الفني إلى حد ما وقد علمنا أن الكابتن أحمد حياري مساعد المدرب قد يبتعد عن الفريق وأن عقوبة اتحادية قد تنتظره لما حصل في لقاء الوحدة بعدها أكد لنا مصدر مقرب أن الحياري لن يغادر الفريق وسيساعد العطار وإن لحقت به عقوبة ما وننتقل إلى مدرب الحراس حكم بارودي فالجميع يعلم أن العلاقة المتوترة بينه وبين العطار منذ فترة قد تبعده عن الكادر إلا إذا تدخل عقلاء النواعير وهم كثر لتقريب وجهات النظر بين الاثنين والقادمات ستفرز لنا كل جديد لنتابع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock