عون: لبنان حريص على الهدوء في الجنوب وسيصد أي عدوان عليه

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون حرص بلاده على الهدوء والاستقرار في الجنوب، مشيراً إلى أن لبنان مع ذلك مستعد للدفاع عن نفسه في حال أي اعتداء إسرائيلي.
وذكرت الوكالة «الوطنية اللبنانية للإعلام»، أن الرئيس عون استقبل في قصر بعبدا، أمس الإثنين، نائب الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام، جان بيار لاكروا، وأبلغه بأن «لبنان حريص على استمرار الهدوء والاستقرار في الجنوب، لكنه في المقابل مستعد للدفاع عن نفسه إذا ما أقدمت إسرائيل على الاعتداء عليه».
كما أشار الرئيس اللبناني إلى «استمرار الخروقات الإسرائيلية لقرار مجلس الأمن رقم 1701 وانتهاك الأجواء اللبنانية لقصف الأراضي السورية».
وأكد عون كذلك أن «محاولة إسرائيل بناء جدار إسمنتي على الحدود الجنوبية، ولا سيما في النقاط الـ13 من الخط الأزرق المتحفظ عليها، هي اعتداء إضافي على السيادة اللبنانية يرفضه لبنان رفضاً مطلقاً».
وبشأن قوات «يونيفيل»، التي تتولى مهام حفظ السلام في جنوب لبنان، اعتبر عون أن خفض ميزانيتها «سيكون له وقع سلبي على فعالية دورها الذي يكتسب أهمية خاصة في هذه الفترة بالذات التي تشهد فيها توتراً على الحدود نتيجة التهديدات الإسرائيلية».
كما تطرق الرئيس اللبناني خلال مباحثاته مع المسؤول الأممي إلى قضية اللاجئين السوريين، داعياً إلى «إيجاد حلول سريعة تنهي معاناتهم».
من جانبه، رحب لاكروا بمضاعفة وجود الجيش اللبناني في منطقة عمل «يونيفيل». والتقى لاكروا خلال زيارته للبنان كذلك رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وبحث معه التعاون بين «يونيفيل» والقوات المسلحة اللبنانية.
ويضم الوفد المرافق لجان بيار لاكروا كلاً من المنسقة الخاصة بالإنابة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان بيرنيل كارديل وقائد قوات «يونيفيل» في جنوب لبنان الجنرال مايكل بيري.
روسيا اليوم – الوكالة الوطنية للإعلام

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!