كرة المحافظة.. واقع صعب ورؤية مستقبلية

| الوطن

المتابع للدوري الممتاز بكرة القدم يدرك أن نادي المحافظة بوضع لا يحسد عليه وخاصة أنه لم يتكلم بلغة الفوز منذ فوزه المفاجئ على الجيش بهدفين لهدف لحساب المرحلة السادسة ومن يومها أمضى الفريق عشر مراحل وكل ما ناله من بنك النقاط ثلاث فقط. . رئيس النادي محمد السباعي لم يخف الوضع الصعب لفريق الكرة بالنادي ولذلك عقد أكثر من اجتماع مع الكادر الفني على مدار هذا الأسبوع وكان هناك تغييرات في الجلد التدريبي، وقد يكون مدرب منتخبنا الأول السابق بكرة القدم فجر إبراهيم الخيار المتاح بداية من المباراة بعد القادمة لالتماس طريق النجاة من مهاوي الهبوط وتداعياته السلبية.
السباعي أكد أن اللاعبين سيقدمون ما بوسعهم خلال المباريات العشر القادمة، واللعب على ثلاثين نقطة ممكنة تجعل الوقت مبكراً للحديث عن الهبوط، واستشهد بأن الفوز على فريق الجيش ذهاباً قد يكون نبراساً للاهتداء في كل المباريات الصعبة القادمة وخصوصاً أمام ثلاثي الصدارة الوحدة والجيش والاتحاد, واللافت أن السباعي ينظر إلى الهبوط على أنه أحد الاحتمالات ما دمنا نتحدث عن لعبة كرة القدم التي تحتمل كل الأوجه بوصفها علم غير صحيح ومن الجائز حدوث أي شيء وهذا أحد أسرار شعبية اللعبة، ويرى أن الهبوط إلى الدرجة الثانية ليس نهاية العالم إذا حدث، بل قد يكون سبيلاً للانطلاق بكرة النادي من جديد قائلاً: إذا حدث الهبوط فسنستفيد من كل السلبيات للعودة أكثر قوة مستشهداً بما حدث لمنتخب البرازيل في نهائيات كأس العالم الماضية عندما خسر أمام ألمانيا بهدف لسبعة على مرأى من جماهير السامبا التي لم تصدق ما حدث أمامها، ثم كانت القفزة النوعية من خلال تقديم منتخب مهاب الجانب خلال رحلة التصفيات وها هو أحد أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم القادمة، وهذه الرؤية المستقبلية لا تعني أن إدارة النادي استسلمت للواقع الحالي وخاصة أن المواجهات المباشرة للنادي مع الأندية المهددة للهبوط لم تقم بعد كمواجهة المجد وحطين والحرفيين والنواعير، وعرّج على أن مباراة الوثبة كانت نقاطها مضاعفة والحكم حرم فريقه ثلاث نقاط مستحقة عندما صادر هدفاً بداعي التسلل سجله ماجد الحاج, وأشار إلى أن فرق الأشبال والناشئين والشباب تعتمد على أبناء النادي وهذا سيكون له ثمار مستقبلية توازياً مع مشروع «بكرا إلنا» واعداً بأن يكون فريق الرجال بالكامل من أبناء النادي خلال خمس سنوات فقط، وحينها سيكون هناك تفكير جدي للمنافسة على ألقاب الكرة السورية.