فرع هجرة الحسكة يعود للعمل ويصدر جوازات السفر

| الحسكة – دحام السلطان

عاد فرع الهجرة والجوازات في محافظة الحسكة إلى العمل وباشر بعملية إصدار جوازات السفر للمواطنين في مقره الجديد، بعد توقف الإصدار منذ شهر آب في عام 2016، نتيجة لخروج مقر الفرع القديم عن الخدمة بعد تعرّضه للاعتداء والتخريب والنهب بفعل المجموعات الإرهابية المسلحة.
وأكد قائد شرطة محافظة الحسكة اللواء فايز غازي المحمد لـ«الوطن» أن قيادة الشرطة اتخذت كامل الإجراءات القانونية والخدمية اللازمة لاستصدار جوازات السفر، بعد موافقة وزارة الداخلية ببدء العمل بهذا الخصوص، وتم التواصل مع إدارة الهجرة والجوازات وإدارة الأمن الجنائي في العاصمة، بعد أن تم تجهيز المبنى الجديد لفرع الهجرة والجوازات في مقر النافذة الواحدة الكائن بمبنى مديرية الخدمات الفنية في المحافظة.
وأشار المحمد إلى تأمين إنجاز عملية الربط الحاسوبي الشبكي مع الإدارة العامة للهجرة والجوازات، إضافة إلى تأمين جميع الوثائق الورقية والسجلات والمطبوعات الخاصة بعملية إصدار الجوازات، وذلك لتخفيف عبء النفقات الإضافية عن المواطن الذي كان يضطر للذهاب إلى العاصمة دمشق لإنجاز معاملة إصدار جواز سفره، ما يرتب عليه نفقات إضافية جراء عمليه تنقله من محافظته إلى هناك.
وبيّن المحمد أن المكلفين بعملية إنجاز جوازات السفر لدى فرع الهجرة والجوازات سيقومون باستقبال المواطنين واستلام بياناتهم الورقية في موقع عملهم بشكل مباشر، وبعد إنجازها بالشكل القانوني الصحيح، يقوم الموظف المختص بنقل البيانات الورقية الخاصة بجواز السفر إلى العاصمة باليد ومن ثم استلام جوازات السفر من المركز خلال فترة تقارب 7 أيام، ومن ثم تسليمها لأصحابها حسب الأصول المتبعة والناظمة للعمل فور انتهاء عملية إنجازها.
وفي سياق آخر لفت المحمد إلى تسوية أوضاع 425 شخصاً من المطلوبين للجهات المختصة، منهم 283 شخصاً تمت تسوية أوضاعهم خلال العام الماضي، و142 شخصاً خلال العام الجاري 2018، لافتاً إلى أن عملية استقبال من يريد أن يسوي وضعه مع الجهات المختصة لا يزال العمل به جارياً.. مشيراً إلى استقبال 1441 من المتخلفين والفارين والاحتياطيين المطلوبين للخدمة العسكرية لدى مركزي الاستقطاب في مدينتي الحسكة والقامشلي، لافتاً إلى أن عملية الاستقطاب تتم وفق إجراءات مبسطة وسهلة ومرنة، وتتم تسوية أوضاعهم مباشرة، مشيراً إلى أن عملية الاستقطاب لا تزال جارية.