تفكيك 14 خلية إرهابية وإحباط 25 محاولة اعتداء في روسيا العام الماضي … بوتين: العقوبات تضر بأوروبا وروسيا وندعو إلى مواجهة الإرهاب بحزم

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس: إن العقوبات المتبادلة تلحق الضرر بمصالح أوروبا وروسيا، لكنها لم تحقق مبتغاها بكل معنى الكلمة.
وجاء تصريح الرئيس الروسي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد في موسكو مع المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، بعد مباحثات ثنائية. وشدد بوتين على أن رفع العقوبات يجب أن يتم معا من قبل الطرفين، مؤكداً استعداد روسيا «تصحيح الوضع».
وكان بوتين دعا إلى مواجهة المجموعات الإرهابية المتطرفة بحزم مشيراً إلى أن عدد الجرائم ذات الطابع المتطرف ارتفع خلال العام الماضي بنسبة 5 بالمئة. ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله خلال اجتماع الهيئة القيادية في وزارة الداخلية الروسية أمس إن «من أولويات أجهزة وزارة الداخلية مواجهة التطرف وهناك عدد من المجموعات المتطرفة تتصرف بجرأة وتحد وهي تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي لإثارة التعصب القومي والديني».
وأضاف بوتين أن «مثل هذه التنظيمات تعمل بشكل غير مشروع وتحاول جذب الشباب للانضمام إلى صفوفها وأي تصرفات غير قانونية هادفة لتقسيم المجتمع وزعزعة الأوضاع هي تهديد خطير» مؤكداً أهمية اعتراض جرائم مثل هذه المجموعات بحزم وتقديم منظميها للعدالة.
وكان بوتين أكد في وقت سابق أن عدداً من أجهزة الاستخبارات الأجنبية يدعم بشكل مباشر المتطرفين والجماعات الإرهابية لزعزعة الأقاليم القريبة من الحدود الروسية.
في سياق متصل أعلن وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف عن ضبط 14 خلية إرهابية في روسيا عام 2017.
وقال الوزير خلال اجتماع لهيئة قيادة وزارة الداخلية الروسية لاستعراض نتائج عمل الوزارة في عام 2017، أمس: «خلال العام الماضي كنا نتابع أفواج المهاجرين من أجل منع تسلل المسلحين إلى الأراضي الروسية. وتم إجراء 14 عملية لمكافحة الإرهاب وأكثر من 16 ألفا من الإجراءات العملياتية».
وأكد ضبط 66 عصابة قامت بتهريب وتجارة المخدرات، حيث تمت مصادرة أكثر من 24 طناً من المواد المخدرة المحظورة. كما أوقفت وزارة الداخلية نشاط 66 عصابة إجرامية إثنية، وتمت محاسبة أكثر من 500 من عناصرها. كما أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباط 25 محاولة اعتداء والقضاء على 90 إرهابياً العام الماضي.
ونقل موقع روسيا اليوم عن نائب رئيس جهاز لجنة مكافحة الإرهاب إيغور كولياغين قوله «تم تجميد أصول أكثر من 500 شخص لهم علاقة بأنشطة إرهابية خلال العام 2017».
وأضاف كولياغين أنه «تم في العام الماضي ادراج أكثر من 2000 شخص في قائمة المنظمات والأفراد الذين توجد معلومات عن تورطهم في الأنشطة المتطرفة والإرهاب» مشيراً إلى أن الأصول التي تم تجميدها بلغت قيمتها 14 مليون روبل.
وكالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!