المدينة الرياضية جاهزة نهاية حزيران

| اللاذقية- عبير سمير محمود

شدد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على ضرورة معالجة أي خلل قد يواجه سير الأعمال في إعادة تأهيل المدينة الرياضية، مؤكداً متابعة العمل لتنفيذ الصيانة خلال وقتها المحدد.
وخلال جولة تفقدية لأعمال إعادة تأهيل المدينة الرياضية، قال السالم لـ«الوطن»: إنه وفقاً لتوجيهات الحكومة تتم إعادة تأهيل المدينة الرياضية لتعود إلى ألقها خلال الصيف المقبل، لافتاً إلى أن أعمال التنفيذ تسير وفق الجدول الزمني المخطط لها.
وأضاف محافظ اللاذقية: إن أعمال الصيانة والترميم تتم وفق الأولويات التي وضعتها اللجنة الوزارية، مشيراً إلى استمرارية العمل في الإستاد الرئيسي من صيانة 10 آلاف مقعد وشراء ألف مقعد جديد لتأهيل المدرجات.
من جهة ثانية، لفت السالم إلى استقبال المدينة الرياضية يوم الجمعة الماضي 25 ألف زائر، مؤكداً أنها ستبقى متنفساً للمواطنين السوريين لقضاء أوقات الاستجمام بشكل مجاني مع تقديم كل الخدمات اللازمة لهم، منوهاً بأن الاتحاد الرياضي العام يعتزم إقامة مهرجان المحبة في صيف 2018 بحسب ظروف الانتهاء من أعمال الصيانة.
من جانبه، أكد مدير فرع المنطقة الساحلية في الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية سراج جديد على تجميع الشركة لكل الكشوف العامة للمدينة، مبيناً أنه تم اختيار الإستاد الرئيسي كمرحلة أولى في أعمال الصيانة لما له من أهمية، إضافة إلى بعض أجزاء الموقع العام.
وفي رده على سؤال «الوطن»، أكد جديد أنه لا صعوبات في العمل، لافتاً إلى تقسيم الموقع العام لعدة زونات تستطيع من خلالها الجهة المالكة اختيار الأولوية المناسبة لها لبدء العمل فيها.
بدوره ممثل مؤسسة الإسكان العسكري قيس صالح بصفتها الجهة المنفذة لأعمال إعادة تأهيل المدينة الرياضية بيّن أن الأولوية في العمل كانت للأقسام التي تشكل خطورة على المدينة، وهي معالجات البيتون وفواصل التمدد، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء منها جميعاً.
ولفت صالح إلى أن الإستاد الرئيسي سيكون جاهزاً خلال الصيف، مشيراً إلى أن أعمال الصيانة في الملعب ستنتهي مع نهاية شهر حزيران المقبل.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!