استجواب نتنياهو في فضائح فساد ومحتجون يطالبونه بالتنحي

تجمع محتجون خارج مقر إقامة رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مطالبين بتنحيه بعد ظهور أنباء عن استجوابه وزوجته من قبل شرطة الاحتلال بقضايا فساد ضخمة من الممكن أن تطيح به وتنهي دوره في حكم الكيان الصهيوني.
واستجوبت الشرطة الإسرائيلية نتنياهو وزوجته سارة الجمعة للمرة الأولى في قضية فساد تتعلق بشركة بيزك أكبر شركة اتصالات إسرائيلية بحسب «راديو إسرائيل».
وأكدت شرطة الاحتلال أن وحدة لمكافحة الفساد استجوبت نتنياهو وزوجته لعدة ساعات بشكل منفصل، لكنها لم تذكر ما إذا كان الاستجواب له صلة بقضية بيزك.
وتمثل تلك التحقيقات خطراً كبيراً على بقاء نتنياهو في منصبه.
وتتهم السلطات ملاك الشركة، في القضية المعروفة باسم القضية 4000، بتقديم تغطية إعلامية إيجابية عن نتنياهو وزوجته في موقع إخباري يسيطرون عليه في مقابل خدمات من الهيئة المنظمة لعمل قطاع الاتصالات. وفي رسالة بالفيديو نشرها على صفحته على فيسبوك بعد نحو ثلاث ساعات من مغادرة الشرطة لمقر إقامته قال نتنياهو إنه على ثقة بأن التحقيق لن يسفر عن شيء.
وقال محامي زوجة نتنياهو إن موكلته أدلت بشهادتها في مركز للشرطة قرب تل أبيب، في حين استجوبت الشرطة نتنياهو في مقر إقامته الرسمي في القدس. وأضاف إن المقابلة القانونية التي أجريت معها كانت مسجلة بعد أن تليت عليها حقوقها لاحتمال أن تصبح مشتبها فيها.
رويترز

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!