100 امتحان وطني موحد حتى تاريخه.. وأكثر من 800 طالب إلى امتحاني طب الأسنان والتمريض السبت القادم … دشاش لـ«الوطن»: منهجية موحدة لاختبارات انتقاء العاملين في الجهات العامة

| فادي بك الشريف

كشفت مديرة مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي ميسون دشاش لـ«الوطن» أن المركز أجرى 100 امتحان وطني موحد منذ بدء تطبيق الامتحانات الوطنية في اختصاصات «الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة والعمارة والتمريض» ضمن إطار اعتبار الامتحان الوطني شرطاً للتخرج من الجامعة بالنسبة للتخصصات المذكورة.
هذا وتجري السبت القادم امتحانا الوطني الموحد لطب الأسنان والتمريض، منوهة بأن أكثر من 650 طالباً سجلوا على الامتحان الأول، فيما سجل على الامتحان الثاني لغاية تاريخه 168 طالبا وطالبة، مشيرة إلى تقديم الامتحانات في دمشق وحلب وتشرين وحماة إضافة إلى مركزي ألمانيا وبيروت ضمن إطار التسهيل على الطلاب لتقديم امتحاناتهم خارج القطر لإنجاز الامتحان الوطني.
وكشفت مديرة مركز القياس والتقويم عن قرار يصدر قريباً من وزير التعليم العالي لتشكيل فريق علمي لإعداد وترجمة كتب مرجعية لامتحان الصيدلة الموحد، علما بأنه تم للمرة الأولى على مستوى سورية تشكيل الفرق فيما يخص الطب البشري بجميع تخصصاته، كما أن الكتيبات المرجعية للمعلوماتية وطب الأسنان قيد التدقيق العلمي، علما أن الوزير أصدر قراراً بتشكيل فرق قطاعية في اختصاصات الأمراض الباطنة وطب الأطفال والجراحة والأذنية والعينية والأمراض النسائية والتوليد والأمراض الجلدية لإعداد وترجمة كتب مرجعية للامتحان الطبي الموحد.
وبحسب دشاش فإن القرار نص على وضع كتب مرجعية تتضمن جميع الكفاءات الأساسية المطلوبة التي تساعد طلاب كليات الطب البشري في التحضير للامتحان الطبي الموحد، ناهيك عن وجود معلومات تدعم المسيرة المهنية للطبيب بعد التخرج، ليصار بعد ذلك إلى قياس مخرجات التعليم العالي في اختصاص الطب البشري وفق المعايير الوطنية ومنظمة الصحة العالمية.
مضيفة: إنه تقرر موعد تسليم الكتب إلى المركز خلال مطلع حزيران القادم ، منوهة بأن المركز يقدم جميع الدعم العلمي واللوجستي والفني للفرق القطاعية، من خلال تأمين المراجع العلمية الحديثة بصيغتها الإلكترونية أو الورقية، من دون أن تتحمل اللجان العلمية المشاركة أي مسؤولية مادية أو نفقات لقاء ذلك.
ولفتت دشاش إلى أن القرار يضمن الحصول على حقوق الملكية الفكرية في حال الترجمة والإعداد وتنفيذ الإخراج الفني والطباعي للأعمال الفكرية المنتجة، وطباعتها وفق معايير الجودة العالمية، ونشرها وتوزيعها على الجهات المعنية داخل وخارج سورية.
هذا وصدر مؤخرا قرار يقضي بالبدء بإعداد بنك أسئلة لكل اختصاص من الاختصاصات في الامتحان الوطني، على أن يتم وضع ألفي سؤال لكل من الاختصاصات، إضافة إلى إصدار كتيبات مرجعية بالمعلومات الأساسية عن كل تخصص.
ولفتت دشاش إلى البدء بدراسة تطبيق امتحان وطني محوسب، مشيرة إلى العمل على تجهيز البنى التحتية اللازمة لتنفيذ المنظومة الحاسوبية التي تستوعب 350 كمبيوترا، على أن تجهز حتى شهر تموز القادم.
في السياق كشفت دشاش عن مقترح قيد الدراسة تم رفعه إلى وزير التعليم العالي مع جدول زمني لتفعيل مهمة المركز المذكورة ضمن المادة الثالثة من مرسوم إحداث مركز القياس والتقويم في التعليم العالي، على أن يتم «تطوير اختبارات انتقاء العاملين في الجهات العامة»، على صعيد وضع المعايير وبناء الاختبارات لانتقاء العاملين في الجهات العامة، وأن يتم توحيد الجهود لوضع بنك أسئلة وطني بأن يكون هناك منهجية موحدة.
كما أشارت مديرة المركز إلى توقيع مذكرة تفاهم قريباً مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وذلك بهدف قيام المركز بإجراء اختبارات مهارات قيادة الحاسوب «icdl».

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!