عربي ودولي

إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف مؤسسات وكنائس في مصر

أحبطت قوات الأمن المصرية أمس مخططاً إرهابياً كان يستهدف مؤسسات الدولة وألقت القبض على خلية من ستة عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في مدينة مغاغة بمحافظة المنيا جنوب مصر، في وقت قضت قوات الأمن المصرية على 10 إرهابيين وألقت القبض على 245 من العناصر الإجرامية والمشتبه فيهم في إطار عملية سيناء 2018 لاجتثاث الإرهاب وملاحقة الإرهابيين شمال ووسط سيناء.
وقال مصدر أمني: إن «6 عناصر إرهابية شكلوا خلية تابعة لتنظيم داعش بمحافظة المنيا وكانوا يخططون لتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية التي تستهدف مؤسسات الدولة والكنائس واغتيال شخصيات أمنية وعسكرية جنوب مصر».
وأوضح المصدر أن قوة أمنية داهمت مقر الخلية الإرهابية وألقت القبض على 5 عناصر من أفرادها وبحوزتهم العديد من الأسلحة والذخائر وأجهزة حاسب آلي إضافة إلى مخططات لعمليات كانوا يحضرون لتنفيذها مشيراً إلى أن العنصر السادس فر قبل عملية المداهمة لتلقي الأجهزة الأمنية القبض عليه في محافظة سوهاج.
في هذه الأثناء قضت قوات الأمن المصرية على 10 إرهابيين وألقت القبض على 245 من العناصر الإجرامية والمشتبه فيهم في إطار عملية سيناء 2018 لاجتثاث الإرهاب وملاحقة الإرهابيين شمال ووسط سيناء.
وذكرت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية في بيان لها أمس أن «الوحدات المشاركة في العمليات دمرت 11 عربة محملة بالأسلحة والذخائر وسيارتين مفخختين و145 ملجأ ووكراً ومخزناً في المناطق الجبلية كما استهدفت 6 مواقع للعناصر الإرهابية».
وأضاف البيان: إن القوات دمرت أيضاً نقطة وقود ومخزناً تحت الأرض يحتويان على أكثر من 10 آلاف ليتر من البنزين وورشة لتصنيع العبوات الناسفة كما فككت 39 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات بينما تم إتلاف 21 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من 5 أطنان من المواد المخدرة المعدة للتداول.
كما أعلن البيان مقتل ضابطين وجنديين وإصابة ضابط وثلاثة جنود أثناء الاشتباكات.
وكانت قوات الأمن المصرية قضت منذ يومين على 13 إرهابياً وألقت القبض على 86 من العناصر الإجرامية والمشتبه فيهم في إطار عملياتها العسكرية المستمرة لملاحقة الإرهابيين في شمال ووسط سيناء.
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في تشرين الثاني الماضي إنه يعطي الجيش ووزارة الداخلية مهلة ثلاثة أشهر لتأمين شمال سيناء حيث قتل مئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات للإرهابيين خلال السنوات الماضية.
من جهة أخرى ذكرت مصادر في مطار القاهرة الدولي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وصل إلى العاصمة المصرية أمس.
وكان المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي قد ذكر يوم السبت أن الزيارة ستستغرق ثلاثة أيام.
وقال بيان أصدره الديوان الملكي السعودي ونشرته وكالة الأنباء السعودية يوم الأحد: إن الزيارة تأتي استجابة لدعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مضيفاً: إن ولي العهد سيجتمع مع الرئيس المصري وعدد من المسؤولين في حكومته «لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك».
إلى ذلك قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية: إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصل بالرئيس السيسي أمس لمناقشة الوضع الإقليمي.
وقال راضي في بيان: «تم خلال الاتصال التباحث حول سبل تطوير مختلف جوانب العلاقات المصرية الأميركية والارتقاء بها على الأصعدة المختلفة في ضوء ما تتسم به من طابع إستراتيجي».
وأضاف: «تمت خلال الاتصال أيضاً مناقشة عدد من الملفات الإقليمية وما يرتبط بها من تطورات ولاسيما في ضوء الوضع الإقليمي المتأزم وذلك بهدف التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة».
وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock